728 x 90

إيران .. مقتل ثلاثة مراهقين من البلوش على أيدي قوى الأمن للنظام الإيراني أمام والدتهم

دعوى قضائية رفعتها مواطنة من إيرانشهر لقتل أبنائها على يد قوى الأمن الداخلي
دعوى قضائية رفعتها مواطنة من إيرانشهر لقتل أبنائها على يد قوى الأمن الداخلي

قتل ثلاثة مراهقين من البلوش بأسماء "محمد ومهدي بوريان"، 18 و 20 سنة، و "دانيال براهويي"، 17 سنة، على يد قوى الأمن الداخلي في 6 مايو / أيار الماضي، أثناء مداهمة منزلهم وأمام أعين والدتهم في حي أسد آباد في إيرانشهر بمحافظة سيستان وبلوجستان لكن ملف بقي عالقًا.

قالت سهيلا شيرواني، والدة محمد ومهدي بوريان، يوم الخميس 12 يونيو / حزيران: «بعد متابعاتي في محكمة النظام بشأن قتل آبنائي، أخبرتنا المحكمة بأن لنا الحق وأدانت القتل وقالت لنا إن قتل أطفالك أمر به كل محمدي (قائد قوى الأمن الداخلي) وأن الضباط فعلوا ذلك حسب الأمر».
وقالت سهيلا شيرواني في رسالة يوم الخميس:
ملف صوتي - صوت الأم: «مرحباً - أنا أم مهدي ومحمد بوريان. في 6 مايو داهمت عناصر قسم المباحث منزلنا وقتلت اثنين من أبنائي.

والآن أراجع كل مكتب ليس هناك أذن صاغية ولا يعتنون بي... أخبرنا حاجي أنك على حق. لقد قتلوا أطفالك، حسناً، يقول أن كل محمدي (قائد قوى الأمن الداخلي) أمر بذلك، حسناً، لماذا لا يأتي كل محمدي ويقول لماذا أمر بإطلاق النار على أبنائي؟!

هل قتل الضباط أنفسهم أو نفذوا أمر كل محمدي بقتلهم؟ ... أنا أم مكسورة القلب، أقسم بالله صارت الحياة جهنم بالنسبة لي. أبكي ليل نهار وأقول يا الله! خذني إلى أطفالي ... لأي سبب أمر كل محمدي بقتل الأطفال؟ أو فعل الضباط ذلك لأنهم أرادوا منصبًا ...
لماذا لا يتكلم حاكم ايرانشهر؟ لقد بعثنا برسالة الى حاكم ايرانشهر. لم يرد على رسالتنا. ما فائدة الحاكم إذا لم يحل مشكلة من الناس؟ ماذا يشعر المحافظ عندما لا يفيد الناس؟
أنا أم. وأدعو الله أن لا يصيب أي أم بما أصابني!

اللهم هؤلاء الظالمين يحكمون الناس. أنت بعظمتك انتقم منهم.
كان أبنائي نائمين تحت البطانية أخذوهم إلى الفناء وقتلوهما. لماذا يكذبون! لماذا لا يضعونهم أمامنا؟ أمرهم كل محمدي بقتلهم وأمرهم بالذهاب وقتلهم. لقد أمر بمداهمة منزل هذه الأم ... لماذا لا يستمعون إلى قلبي المحترق.

ذات صلة: