728 x 90

إيران.. زيارة ”روحاني“ الصورية إلى سيستان وبلوشستان واشمئزاز المواطنين المحرومين منه

  • 1/19/2020
زيارة ”روحاني“ الصورية إلى سيستان وبلوشستان
زيارة ”روحاني“ الصورية إلى سيستان وبلوشستان

بعد مرور ثمانية أيام من وقوع السيول المدمرة في محافظة سيستان وبلوشستان، زار المجرم روحاني المحافظة صوريًا مما أثار اشمئزاز المواطنين المحرومين منه أكثر من قبل. وخاصة هذا الأسبوع استنزف خامنئي جميع إمكانيات وموازنة البلد لصلاة الجمعة و تشييع قاسم سليماني وكذلك قوة القدس الإرهابية.

ويأتي ذلك في وقت أن الوضع في هذه المناطق كارثي بعد وقوع السيول بحيث تضررت 20 ألف وحدة سكنية بنسبة تتراوح بين 20 -100 بالمائة أو غمرتها السيول والفيضانات وكذلك واجه 250 ألف من أهالي قرى جابهار وكنارك وسرباز وقصر و قند ودككان ونيك شهر وفنوج أضرارًا.

كما أغلقت الطرق المؤدية إلى العشرات من القرى ولاتوجد امكانية تنقل للمواطنين في أغلبية المناطق المنكوبة بالسيول في جنوب المحافظة لتوفير المواد الغذائية وحاجياتهم الملحة.

وبهذا الشأن كتبت وكالة أنباء رسمية للنظام أن مواصلات مقطوعة لأكثر من 40 قرية في طريق يؤدي إلى نهر ”كاجو“ ولم تتوفر معلومات عنها منذ خمسة أيام لحد الان.

واعترف المدير العام للإرصاد الجوية بأن الخبراء حذروا مرارًا وكرارًا بشأن طفح المياه من السدود واجتياح السيول لكنه لم يهتم قادة النظام الإيراني إلى هذه التحذيرات إطلاقا.

في غضون ذلك أذعن وكلاء النظام بأن الأضرار الناتجة عن طفح المياه من السدود لحقت بالبنية التحتية والطرق والجسور والقنوات في محافظة سيستان - بلوشستان مما أدى إلى انقطاع مواصلات أكثر من 500 قرية وغمرت 14 قضاء في المحافظة بالمياه.