728 x 90

اغتيال العتالين الأكراد وناقلي الوقود البلوش بإطلاق النار المباشر على يد عناصر أمن نظام الملالي

  • 8/22/2019
اغتيال العتالين الأكراد وناقلي الوقود البلوش
اغتيال العتالين الأكراد وناقلي الوقود البلوش

لجأ نظام الملالي المحاصر في الأزمات الداخلية إلى استخدام القمع السافر ضد المواطنين. بالإضافة إلى اعتقال وسجن الناشطين في التجمعات الاحتجاجية، بمن فيهم العمال والمعلمون، كما يستخدم السلاح في إطلاق النار مباشرة على المواطنين المحرومين. الطبقات الأكثر حرمانًا في المجتمع الإيراني هم العتالون الكرد الكادحون في كردستان وناقلي الوقود المساكين في سيستان وبلوشستان في جنوب شرق إيران، حيث يتم استهدافهم على يد قوات الأمن التابعة للنظام الإيراني يوميًا.


في ليلة الاثنين، 19 أغسطس، فتحت عناصر وحدة نصر أباد النار على سيارة لشاب بلوشي باسم حمزه براهويي بن لال محمد بالقرب من غراغه وقتلوه.
عناصر هذه الوحدة قد فتحت النار في طريق غراغه على بعد 50 كيلومترا من زاهدان النار على سيارة من طراز بيجو 405 دون إنذار مسبق وقتلوا السائق. كان الرجل يحمل ثلاثة خرفان في سيارته، وقام عناصر الأمن بإطلاق النار عليه ولم يطلقوا التحذير. حمزة براهويي 28 عاما متزوج ولديه أربعة أطفال وهو كان المعيل الوحيد للعائلة.


في يوم الثلاثاء، 20 أغسطس، قتلت عناصر القوات الإجرامية للنظام كاسباً باسم محمد خمي زاده بن يونس البالغ من العمر 32 عاما، من أهالي سلماس في حدود كيلشين بإطلاق نار مباشر.
وفي فجر يوم الثلاثاء 1 يوليو وخلال عملية إطلاق النار المباشر من قبل عناصر الحرس على ناقلي الوقود قُتل مدنيان من البلوش وجُرح 6 آخرين. بعد إطلاق النار وإصابة سائق السيارة الناقلة للوقود، خرجت السيارة عن السيطرة واصطدمت بسيارتين أخريين. وغادر عناصر الأمن فورا المشهد بعد رؤيته.
وفقًا لمنظمات حقوق الإنسان، منذ بداية العام 2019، قُتل أكثر من 50 عتالا وأصيب 119 عتالا آخر. ومن بين هؤلاء، جاء مقتل 28 شخصا من العتالين وإصابة 98 آخر جراء إطلاق النار المباشر من قبل حرس الحدود وقوات الحرس.


في عام 2018 وحده، اصيب مالايقل عن 300 مواطن في 11 محافظة في البلاد نتيجة إصابة مباشرة أو غير مباشرة من جراء الأعمال العسكرية.
وقال جاويد رحمان، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في إيران، في تقريره الأخير: «لا يزال المقرر الخاص يشعر بالقلق إزاء استمرار استخدام القهر والقوة المفرطة والقتل خارج نطاق القضاء، ضد العتالين ومعظمهم في المناطق الفقيرة من كردستان وكرمانشاه وسيستان وبلوشستان وأذربيجان الغربية».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات