728 x 90

إيران.. استخدم عناصر النظام الأسلحة لتدمير منازل الناس في مدينة إيرانشهر

  • 4/17/2020
تخريب منازل الناس في مدينة إيرانشهر
تخريب منازل الناس في مدينة إيرانشهر

أفاد مواطنون من بلوشستان يوم الأربعاء 15 أبريل: "استخدم عناصر النظام الأسلحة لتدمير منازل الناس في علي آباد ورسول آباد بغداني في(شهردراز) في مدينة إيرانشهر.

أخرجوا مواطنين من منازلهم بقوة السلاح و باستخدام الاسلحة و وضعوا البنادق على رؤوس الناس.

يأتون بالبنادق ويطلقون النار. یعتقلون النساء بشرطة نسائيه ويضربون الناس.

هؤلاء الناس فقراء، قال أحدهم: " أنا أقوم ببناء هذا المنزل منذ 15 عاما ولم ينته بعد. و حالیا دمروا بيتي على راسي. كثير من الناس لاينامون حتي الصباح و يحرسون حتي لايهدم بيوتهم.

وفي عمل إجرامي أخر في يوم الثلاثاء، 15 أبريل / نيسان، اشتبك شبان غاضبون من حي فلك الدين في خرم آباد مع أكثر من 500 وحوش خامنئي في وحدة خاصة ومرتزقة الباسيج أثناء تدمير منازل المواطنين وتصدوا لهم.
لتدمير منازل المواطنين، اقتحمت القوات الإجرامية منطقة فلك الدين بالحفارات وسيارات رش المياه، ودمرت 11 منزلاً وتركت سكانها بلا مأوى.

تدمير منازل في ايرانشهر

وبينما كانت المروحيات تحلق فوق المنطقة، فتح وحوش خامنئي النار على الهواء.
وخلال الاشتباك، أصيب عدد من المواطنين الذين قاوموا. وبحسب ما ورد، حال والدين مسنين من أصحاب المنازل التي دمرت متدهورة.

هاجم الشباب الشجاع في خرم آباد المرتزقة بالحجارة وحطموا زجاجات سياراتهم بعد مشاهد فظائع وحوش خامنئي في الوحدة الخاصة.

وأظهر وحوش خامنئي مرة أخرى وجوههم للمواطنين الذين وصل السكين إلى عظمهم. ولكن هذه المرة، وأكثر من ذي قبل، هاجموا بلا رحمة الأمهات المسنات وآباء الفقراء في حي ”فلك آباد“ من الأحياء الفقيرة في خرم آباد كسروا أذرعهم وأرجلهم ورؤوسهم ووجوههم.

هذا وأبدت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية تعاطفها مع أهالي فلك الدين، داعية الشباب الغيارى في خرم آباد إلى مناصرة أهالي المنطقة وقالت إن هدم منازل المواطنين المحرومين في خضم أزمة كورونا، دليل آخر على قساوة الملالي المجرمين الذين لا يهمهم شيء سوى حفظ نظام ولاية الفقيه البغيض. هذا النظام وبدلاً من توفير سبل عيش المحرومين وحجرهم الصحي، بدأ حملة ضدهم، ودمر المنازل والبيوت المبنية بمعاناتهم وبالمواد الخام.

كما كتبت في تغريدة لها: