728 x 90

مظاهرات العراق الضخمة– اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين

  • 2/26/2020
مظاهرات العراق الضخمة
مظاهرات العراق الضخمة

شهدت يوم الثلاثاء 25 فبراير بغداد و9 محافظات جنوبية عراقية تظاهرات ضخمة على الرغم من الامطار. أدان المتظاهرون في هتافاتهم تشكيل حكومة محمد علاوي وطالبوا بحل البرلمان ووضع حد لتدخلات النظام الإيراني في العراق.

المظاهرات الضخمة أثبتت مرة أخرى أن الشعب العراقي مازال مصرًا على مواصلة مطالبه رغم ضغوط نظام الملالي ومؤامراته ومخططات عملائه في العراق. كما أظهرت التظاهرات اليوم فشل كامل مخططات الموالين للنظام الإيراني في السلطة العراقية ضد المتظاهرين.

ولم تمنع الأمطار والمخاوف من انتشار فيروس كورونا، العراقيين من تنظيم تظاهرات تؤكد مطالبهم الشعبية برفض منح الثقة لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، وضرورة رحيل الطبقة السياسية.

وفي ساحة التحرير وسط بغداد، تسلح المتظاهرون بالكمامات وعلت الأصوات بالمطالبة بـ "مليونية" على وقع أنغام أغنية "موطني".

اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين في بغداد واستشهاد 4

استهدفت القوات الأمنية المتظاهرين في ساحة الخلاني برصاص مباشر والذخيرة الحية ما أدى إلى استشهاد 4 وإصابة عشرات الآخرين. لكن الشباب قاوموا رغم إطلاق النار عليهم وأجبروا القوات الأمنية على التراجع.

خارطة طريق للمتظاهرين

اكدت اللجنة المنظمة للمظاهرات في بيان سابق لها : ان اللجنة المنظمة تؤكد مرة اخرى رفضها القاطع لمرشح المليشيات المجرمة والذي ستعبر مليونية الثورة يوم الثلاثاء الموافق 25/2/2020 عن ذلك عندما ستصدح حناجر الجماهير بصوت عال برفض المكلف محمد توفيق ورفض وزارته، وستهدر الجموع الحاشدة بمطالبها العادلة والثابتة الداعية الى تغيير نظام المحاصصة الطائفية الفاشل الذي لم يجن منه الشعب الا الويلات والكوارث التي حلت بأبناء الشعب العراقي،

"وستدعو الى حل برلمان المليشيات المجرمة وتشكيل حكومة انتقالية مستقلة بالتشاور مع ساحات الكرامة في بغداد والمحافظات المنتفضة كي تجري انتخابات نزيهة وعادلة باشراف دولي ووفقا لقانون انتخابي منصف يمثل جميع العراقيين، كما ستنادي الجموع بوقف التدخل الايراني السافر بالشأن العراقي" .

ويأتي توقيت التظاهرات المليونية متزامنًا مع ذكرى تظاهرات 25 فبراير عام 2011, التي قمعت في حينها بعنف من قبل نوري المالكي العميل للنظام الإيراني كما أنها تأتي قبل يومين من انعقاد جلسة مجلس النواب الاستثنائية للتصويت على منح الثقة لحكومة المكلف محمد توفيق علاوي .

إشادة مریم رجوي بالنساء العراقيات الحرائر

مقتدى الصدر...استمرار الجريمة في العراق بألقاب مختلفة