728 x 90

ذعر نظام الملالي من دعوة بالبرلمان البريطاني لإدراج قوات الحرس في قائمة الإرهاب

برلمان المملكة المتحدة
برلمان المملكة المتحدة

برلمان المملكة المتحدة

رد فعل مذعور من نظام الملالي

من دعوة لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني

إلى إدراج قوات الحرس على قائمة الإرهابيين

ذكرت وكالة أنباء النظام الرسمية: علق السفير الايراني في لندن "حميد بعيدي نجاد"، على التقرير الصادر عن احدى اللجان البرلمانية في بريطانيا ضد ايران؛...

وقال ان هذا التقرير اُعد من قبل مجموعة قليلة جدا ومن منطلق عدائي بامتياز وهو قائم على تحليل ونصائح الصهاينة ومجاهدي خلق، لبلوغ اعلى نسبة من التاثير في التطورات المستقبلية.

واضاف السفير الايراني لدى بريطانيا : ان المسؤول التنسيقي في اعداد هذا التقرير "توم توغندهات"، هو في الواقع "مكبرة صوت" لمجاهدي خلق والتيارات المناوئة (للثورة الاسلامية).

وفيما اكد أن سفارة الجمهورية الاسلامية اعربت في مذكرة رسمية موجهة للخارجية البريطانية، عن ادانتها الشديدة بِشان اعداد هكذا تقرير من قبل بعض النواب المتطرفين في برلمان بريطانيا.

نشرت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني تقريراً مناهضاً للجمهورية الإسلامية، تقدمت فيه بتوصيات في هذا الصدد إلى حكومة بوريس جونسون بشأن قوات الحرس وقضية نازنين زاغري (وكالة الأنباء الحكومية إرنا، 16 ديسمبر).

يشار إلى أن لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان البريطاني، الثلاثاء 16 ديسمبر ،أصدرت تقريرا نصحت فيه الحكومة البريطانية بدراسة الاعتراف بقوات الحرس كمنظمة إرهابية والبحث عن بديل للاتفاق النووي مع النظام الإيراني المعروف بخطة العمل الشامل المشتركة.

وذكرت وكالة فرانس برس أنه "طُلب من حكومة بوريس جونسون اتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن طهران، حيث لم تبق من الاتفاق النووي الا اسمها ولا يمكن إصلاحه، وقیادة المجتمع الدولي إلى اتفاق جديد بدلاً من الاتفاق السابق".