728 x 90

عضو في البرلمان الأفغاني: تفجير مدرسة البنات في كابول من عمل النظام الإيراني

انفجار في مدرسة بنات كابول
انفجار في مدرسة بنات كابول

قال شاهبور حسن زوي، عضو البرلمان الأفغاني، في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأفغاني، الاثنين 10 مايو، إن تفجير مدرسة سيد الشهداء بغرب كابول من عمل النظام الإيراني.

بعد تصريحات النائب حول "التورط وراء الكواليس" لنظام الملالي في تفجير 8 مايو لمدرسة للبنات في كابول، توترت الأجواء في الجلسة العامة للبرلمان الأفغاني.

وقال شاهبور حسن زوي إن "جواسيس النظام الإيراني موجودون في البرلمان الأفغاني ويدافعون عن أفعال النظام". وبحسب قوله، فإن النظام الإيراني يريد تمهيد الطريق للخلافات الدينية في أفغانستان.

قال نادر كتوازي، ممثل ولاية بكتيكا في البرلمان الأفغاني، إن منفذ الانفجار المدرسي في كابول أي من كان... أو جاء من إيران لخلق انقسامات بين الأديان. وقال إن الإرهابيين يستهدفون كل الجماعات العرقية.

أسفر التفجير الذي وقع يوم السبت 8 مايو عن مقتل أكثر من 60 شخصًا بينهم العديد من طالبات المدارس في سن 11 إلى 15 عامًا. وأصيب أكثر من 150 آخرين في الانفجار.

بعد الهجوم المميت على مدرسة البنات في كابول والانفجار في لوغار، أعلنت الحكومة الأفغانية الحداد العام غدًا الثلاثاء 11 مايو.

السيارة المفخخة

اثار تفجير السيارة المفخخة فى اقليم لوغار جنوب كابول ردود فعل واسعة داخل وخارج افغانستان، وفقا لما ذكرته وكالات الانباء.

وأدان الاتحاد الأوروبي ووزارة الخارجية التركية والسفارتان البريطانية والفرنسية ومكتب الأمم المتحدة في كابول والعديد من البعثات الأجنبية في أفغانستان الهجوم.

وقالت وزارة الداخلية إن الانفجار وقع بعد ظهر يوم أمس في مدينة بول علم، عاصمة ولاية لوغار، في منطقة سكنية، مما أسفر عن خسائر بشرية وِإلحاق أضرار ببيوت مدنيين ومستشفى.

ومعظم ضحايا الانفجار من المدنيين ومن بينهم طلاب كانوا يستعدون لدخول امتحان القبول.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم، وندد المتحدث باسم طالبان "بالانفجار، قائلا إن" المدنيين تم استهدافهم ".

وبحسب ما ورد وقع الانفجار بالقرب من مدرسة سيد الشهداء للبنات في بلدة إتفاق غربي كابول حيث يعيش الكثير من الشيعة.