728 x 90

الحکومة الأفغانية: لايجوز القتال لأي مواطن أفغاني لتأمين مصالح الآخرين

-

  • 11/29/2017
المجلس التنفيذي للحكومة الأفغانية
المجلس التنفيذي للحكومة الأفغانية
أکدت السلطات الأفغانية رفض حضور ميليشيات أفغانية تحت عنوان «فرقة فاطميون» والحشد الشعبي في سوريا والعراق بقيادة قوة القدس الارهابية.
وقال الرئيس التنفيذي للحکومة الأفغانية عبد الله عبد الله، في اجتماع مجلس الوزراء بالعاصمة کابول يوم الاثنين :«سياسة الحکومة الأفغانية في محاربة داعش واضحة. اننا لسنا مع مشارکة وحضور الأفغان في القتال في أي بلد».
بدوره قال شاه حسين مرتضوي المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية: اننا نرفض أي حرب بالنيابة في بلدان أخری. ان أبناء أفغانستان تراق دمائهم من أجل الدفاع عن وحدة أراضي بلدنا. ولا يجوز أن تراق دماء أي مواطن أفغاني لتأمين مصالح الآخرين.
يذکر أن هذه المواقف جاء عقب اشادة محمد محقق النائب الثاني للرئيس التنفيذي لافغانستان الاسبوع الماضي في خطاب أدلی به في تجمع يسمی «محبو أهل البيت» في طهران بحضور فرقة فاطمين في الحربين في العراق وسوريا.
وعقب ذلک، احتج عدد من نواب البرلمان الافغاني عليه ووصفوا تصريحات محقق مثيرة للقلق وغير مسؤولة.
بدوره، قال نائب رئيس البرلمان الأفغاني، محمد نذير أحمدزي، في تعليقه علی إشادة "محقق": "نحن لسنا مع قتال أي مواطن أفغاني في بلد آخر".

مختارات

احدث الأخبار والمقالات