728 x 90

الكونغرس الأمريكي يدعم ميثاق مريم رجوي الـ 10 بنود (4)

الكونغرس الأمريكي يدعم ميثاق مريم رجوي الـ 10 بنود (4)
الكونغرس الأمريكي يدعم ميثاق مريم رجوي الـ 10 بنود (4)

الكونغرس الأمريكي-3 مارس 2021

بانضمام 45 عضوًا من مجلس النواب الأمريكي إلى مؤيدي القرار رقم 118

ارتفع عدد الموقعين على هذا القرار إلى 158 عضوًا

قرار مجلس النواب الأمريكي رقم 118

يدعم انتفاضة الشعب الإيراني وميثاق السيدة مريم رجوي الـ 10 بنود

لإرساء إيران ديمقراطية وغير دينية وغير نووية وجمهورية

شيلا جاكسون لي - العضو الديمقراطي في اللجان القضائية والأمن الداخلي في الكونغرس الأمريكي

إنني أؤيد القرار رقم 118 قلبًا وقالبًا بحماس شديد، حيث أن هذا القرار يدعم الشعب الإيراني في حقه في التمتع بالحرية والديمقراطية والعيش في كنف حكومة قائمة على فصل الدين عن السياسية وغير نووية وجمهورية. كما أدان القرار انتهاكات نظام الملالي لحقوق الإنسان وتبنيه لإرهاب الدولة.

وقال: يجب علينا أن نقف إلى جانب الشعب الإيراني. ويجب أن نصمد في الدفاع عن الديمقراطية ونؤكد لهم أن أمريكا ليست وحدها التي تقف إلى جانب الإيرانيين في نضالهم، بل إن شعوب العالم أيضًا تقف إلى جانبهم وتدعمهم في كفاحهم وإيمانهم بضرورة حصولهم على الحرية.

جوس بيليراكيس - العضو الجمهوري في الكونغرس الأمريكي عن ولاية فلوريدا

إن نظام الملالي قوة مزعزعة للاستقرار، فهو قوة عدوانية في الشرق الأوسط على مدى فترة طويلة جدًا من الزمن. ولا يزال نظام الملالي يواصل ممارساته الإرهابية ضد أولئك الذين يرغبون في أن يعيشوا في كنف مجتمع حر ليس إلا.

والجدير بالذكر أن القرار رقم 118، بوصفه خطوة محمودة في الاتجاه الصحيح دفع الإدارة الأمريكية إلى العمل على عقد اجتماعات طارئة لمجلس الأمن الدولي، والتعاون مع شركاء أمريكا وحلفائها لإدانة انتهاكات نظام الملالي لحقوق الإنسان، وكذلك العمل على إيجاد آلية تمكن مجلس الأمن القومي الأمريكي من كبح جماح انتهاكات هذا النظام الفاشي.

إن كل الجهود التي يبذلها الإيرانيون ترمي إلى التمتع بحرية التعبير والعيش في سلام، وأن تتاح لهم الفرص للعيش في حياة كريمة. ولا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيدي ونسمح لقادة هذا النظام الإرهابي بمواصلة النيل من مواطنيه وإلحاق الضرر بهم.

جون مولنار – العضو الجمهوري في الكونغرس الأمريكي عن ولاية ميتشغان

إن حرية التعبير حق فطري لجميع البشر، وآمل أن يتحقق ذلك في يوم من الأيام في إيران.

وإنني إذ أشعر بالفخر بأنني أؤيد القانون الذي يدعم حرية الشعب الإيراني في التعبير، وسأواصل العمل مع زملائي في الكونغرس لتحقيق هذا الأمر المهم. كما آمل أن ترفعوا أصواتكم نيابة عن أولئك الذين لا يستطيعون التحدث عن أنفسهم في إيران. وأقدم لكم جزيل شكري وتقديري على كل ما بذلتموه من جهود حثيثة في هذا الصدد.

بيام مايكل كست - العضو الجمهوري في الكونغرس الأمريكي عن ولاية ميسيسيبي

إن الشعب الإيراني يعاني بشدة لأكثر من 40 عامًا من اضطهاد النظام الديكتاتوري في إيران.

وكما ورد في القرار رقم 118، فإن الشعب الإيراني حُرم من حرياته الأساسية. الحريات التي دفعتهم إلى الإطاحة بالديكتاتورية الملكية للحصول عليها، ويقفون الآن في الوجه البشع للديكتاتورية الدينية بالمرصاد مصرّين على الإطاحة بها إلى الأبد.

والجدير بالذكر أن هذا النظام الذي لا حدود له في الإجرام لا يزال يواصل قمع المعارضين الإيرانيين في جميع أنحاء العالم، فضلًا عن قمع الإيرانيين داخل البلاد.

ففي شهر فبراير، أدانت محكمة بلجيكية دبلوماسيًا إرهابيًا تابعًا لنظام الملالي بتهمة الضلوع في ارتكاب عملية أرهابية ضد تجمع المعارضين الإيرانيين في عام 2018.

وتؤكد المؤامرة ضد "مؤتمر إيران حرة" في باريس عام 2018 استمرار انتهاك نظام الملالي للقيم الديمقراطية وسيادة القانون داخل الحدود الإيرانية وخارجها.

سكوت بيترز - العضو الديمقراطي في الكونغرس الأمريكي عن ولاية كاليفورنيا

إن هذا القرار يدعم رغبة الشعب الإيراني في إرساء مجتمع حر قائم على نظام حكم عادل خالٍ من التهديدات أو العنف أو الإرهاب. كما يرمي هذا القرار إلى التأكيد على أن نظام الملالي سيظل يمثل تهديدًا ليس لإيران فحسب، بل لأمريكا وحلفائها في جميع أنحاء العالم ما لم يخضع للمساءلة بسبب انتهاكاته الصارخة بأبشع الطرق لحقوق الإنسان وما يتخذه من إجراءات دميمة لزعزعة استقرار المنطقة، من قبيل برنامج تطوير الصواريخ الباليستية.

تيم بورشيت - العضو الجمهوري في الكونغرس الأمريكي عن ولاية تينيسي

أود أن أرسل تحياتي وتقديري إلى جميع الإيرانيين خارج البلاد الذين يتمتعون بالحرية مثلي ومثل أعضاء لجنة العلاقات الخارجية. وأود أن أحيطكم علمًا بأننا في الكونغرس الأمريكي دائمًا ما نعارض هذا النظام الفاشي ونقف بالمرصاد ضد إرهاب الدولة الذي يتبناه. والحقيقة هي أنني أتمتع بالحرية مثلكم، وأحييكم على شجاعتكم ورجولتكم وصمودكم المنقطع النظير.

ذات صلة: