728 x 90

إيران .. غلاء الخبز وقلة الطحين - إغلاق 12 مخبزاً في مشهد احتجاجاً على ارتفاع أسعار الدقيق

اغلاق المخابز - صورة من الارشيف
اغلاق المخابز - صورة من الارشيف

وصل ارتفاع تكلفة المواد الغذائية الأساسية وندرتها في إيران إلى الخبز، وهو المادة الرئيسية في طعام الإيرانيين.

وبعد ارتفاع أسعار الخبز بنسبة 100٪ في بعض مدن إيران وعدم قدرة الأهالي في مختلف المدن على شراء الخبز، احتجوا أيضًا، وشكوا من ارتفاع أسعار الدقيق، كما أن نقص الخبز وارتفاع سعره في إيران مؤشر آخر على الانهيار الاقتصادي للنظام الإيراني.

النظام الغارق في أزمات مستعصية ليس لديه حل لهذه المشكلة، والآن تنتشر موجة ارتفاع الأسعار ونقص الخبز في جميع أنحاء إيران.
وقال رئيس اتحاد الخبازين في مشهد: بسبب ارتفاع سعر الدقيق في الأيام الماضية، تم إغلاق نحو 12 مخبزاً. وقال كشتكر رئيس اتحاد الخبازين في مشهد "ارتفع سعر الطحين بشكل مفاجئ قبل 10 أيام بسبب الإعلان عن ضمان شراء القمح في السوق المفتوحة مما أدخل صدمة في السوق ".

وأضاف "خبازيننا كانوا يوفرون النقص في الدقيق من السوق المفتوحة. وكان هذا الدقيق يتم شراء كل كيس منه حسب النظام بسعر 50000 تومان، والذي وصل اليوم في السوق المفتوحة إلى 180.000 إلى 200000 تومان لكل كيس.
في يوم الأحد الموافق 18 أكتوبر، نظم عمال مخابز يزد احتجاجًا على انخفاض أجورهم. وقالوا ارتفع سعر الطحين بنسبة كبيرة خلال الأيام الماضية لكن مستوى أجور عمال المخابز قليلة مقارنة بسبل العيش المرتفعة للغاية.
التجمع الاحتجاجي لعمال مخابز يزد، الذي أقيم أمام مكتب محافظ هذه المدينة، يمنحهم الحق في الاعتراض بأنه لا تكفي أجورهم لتوفير الحد الأدنى من عيشهم، وأن أسعار السلع تزداد كل ساعة.

جاءت الأخبار الأولى عن نقص الخبز وارتفاع سعره من خوزستان، ثم جاء الخبر التالي من أورمية، ثم تبريز وكرج وشهريار وماهدشت ولرستان ونكا وكردستان ومشهد ومناطق أخرى من إيران.
في بعض المناطق مثل زابل ومشهد، ليس الخبز قليلا، لكن سعر الخبز مرتفع، و في مدينة مثل تبريز، ارتفع سعر الخبز بنسبة 30 إلى 50٪.
في بعض المدن، مثل كرج ونكا، تم إغلاق عدد من المخابز بسبب نقص الدقيق.
وفي بعض المدن الأخرى، مثل أورميه ومريوان وجايباره وأذربيجان الغربية وسقز في كردستان، لا يمكن شراء الخبز إلا بعد ساعات قليلة في قائمة الانتظار وبكميات محدودة.
كتبت صحيفة جوان في 6 أكتوبر: "وصلت مشكلة الخبز في أورميه إلى مستوى حتى أن بعض الناس يبيعون 10 أقراص خبز بسعر 10000 تومان باستخدام برنامج" Divar "للهواتف المحمولة".