728 x 90

إيران..صحيفة كيهان تهاجم روحاني: هذه التصريحات ليس إلا رش الملح على جراح المواطنين

المعمم روحاني والحرسي شريعتمداري
المعمم روحاني والحرسي شريعتمداري

شنت صحيفة كيهان التابعة لخامنئي حملة على روحاني بسبب ما ألقاه من كلمة في اجتماع لمجلس الوزراء يوم الأربعاء 9 ديسمبر، عندما قال: "دعوا المواطنين ليكونوا سعداء ونشطين". وكتبت الصحيفة: "إن مثل هذه التصريحات في وقت يعاني فيه المواطنون من العديد من المشاكل الاقتصادية الناجمة عن سوء الإدارة ليس إلا رش الملح على جروح الناس".

وأقرت الصحيفة بالتضخم والغلاء المتفشي في العام الماضي، وكتبت: "في العام الماضي كان معدل التضخم فوق 40٪، بينما زادت رواتب الموظفين بنسبة 20٪ فقط. في عامي 2018-2020، شهدنا أكبر انخفاض في القوة الشرائية للموظفين، والتي كانت نصف قوتهم الشرائية السابقة."

وأشارت كيهان أيضًا إلى ارتفاع أسعار السلع والعملة والسيارات، وكتبت: "إن تصريحات روحاني عن سعادة المواطنين، تأتي في وقت تقلصت طاولة المواطنين بشكل حاد خلال السنوات السبع الماضية بسبب السياسات المعتمدة على الثقة في الغرب، على سبيل المثال، تظهر أحدث الإحصاءات من وزارة الصناعة والمعادن والتجارة أنه من أكتوبر من العام الماضي إلى أكتوبر من هذا العام وحده، ارتفع سعر 84 من الضروريات الأساسية بنسبة 314 في المائة.


واساسا على ذلك ارتفعت أسعار الحمص والفاصوليا الحمراء والعدس والأرز الهندي والأرز البسمتي الباكستاني في أكتوبر من هذا العام بأكثر من 100٪ مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي وتضاعفت ما بين ضعف وأربعة أضعاف.

كما ارتفع سعر 13 منتجا منها أربعة أنواع من الحديد بنسبة 199 إلى 314 في المائة ونوعين من حديد التسليح ما بين 198 و 200 في المائة وكعكة العصر لفول الصويا المستوردة بنسبة 274 في المائة، وبلغ سعر الدجاج الساخن في متاجر البيع بالتجزئة في طهران أكثر من 30 ألف تومان.
كما ارتفع سعر الصرف 10 مرات هذا العام مقارنة بعام 2013 إلى أكثر من 30 ألف تومان، مما يدل على أن قيمة العملة الوطنية في هذه الحكومة قد انخفضت بشكل حاد.


إن انفجار أسعار المساكن بنسبة 600٪ في هذه الحكومة هو الآخر من إنجازات روحاني على مدى 7 سنوات للشعب الإيراني. وعليه، فبينما كان متوسط ​​سعر المساكن في عام 2013 أقل من 4 ملايين تومان، إلا أن هذا المعدل الآن تجاوز 27 مليون تومان وسعر الإيجارات في ارتفاع مستمر على هذا الأساس.


كما تظهر مقارنة أسعار السيارات في عامي 2013 و 2020 ارتفاعًا غير مسبوق في أسعار السيارات المحلية في حكومة حسن روحاني. على سبيل المثال، زاد سيارة برايد 111 من 18 مليون و 200 ألف تومان في عام 2013 بأكثر من 640٪ إلى 130 مليون تومان، وزادت بيجو 405 من 24 مليون تومان في عام 2013 بنسبة 775٪ إلى أكثر من 200 مليون تومان هذا العام.

أخيرًا، هاجمت كيهان التابعة لخامنئي، روحاني وكتبت: "عندما تكون هناك عداوة ضد النظام لا فرق بين الديمقراطيين والجمهوريين إلا في طريقة العداء. إذا تفاوضنا مع الولايات المتحدة مرة أخرى، هذه المرة بشأن الصواريخ والنفوذ الإقليمي، فسوف تتملص ببساطة من الوفاء بالتزاماتها وستحول النظام إلى لقمة لابتلاعها."