728 x 90

إيران .. زيادة خط الفقر في طهران بنسبة 80٪

صورة من الأرشيف
صورة من الأرشيف

ارتفع خط الفقر للأسر المكونة من أربعة أفراد في طهران في العامين الماضيين (2018 و2019) من 2.5 مليون تومان (حوالي 148 دولارًا) إلى 4.5 مليون تومان (حوالي 250 دولارًا).
وبحسب موقع مشرق نيوز، قدم رئيس مركز البحوث في مجلس شورى النظام، الخميس 4 حزيران/ يونيو، تقريراً عن الوضع الاقتصادي للبلاد في الجلسة المفتوحة للبرلمان.

وفقا لدراسة أجراها هذا المركز، أدى ارتفاع التضخم في السنوات الأخيرة إلى نمو كبير في خط الفقر في طهران وأجزاء أخرى من البلاد. كما أن هذه المسألة تسببت في انخفاض ملحوظ في الناتج القومي للفرد وزيادة معدل الفقر في هذه السنوات وهناك أدلة موجودة تشير إلى الاتجاه المتزايد لهذا المتغير في 2019 و 2020.

استناداً إلى الإحصائيات المذكورة أعلاه؛ ارتفع خط الفقر للأسر المكونة من أربعة أفراد في طهران في العامين الماضيين (2018 و2019) من 2.5 مليون تومان إلى 4.5 مليون تومان، مما يعني أنه ارتفع بنسبة 80 بالمائة.

سكن في العشوائيات

سبق وأن اعترف محمود جام ساز الخبير الاقتصادي للنظام : يعاني ما لا يقل 60 مليون شخص من سكان البلاد البالغ عدد هم 80 مليون بفقر معيشي.

وأضاف: حسب إعلان الحكومة في أعقاب احتجاجات نومبر2019 على زیادة سعر البنزين اصبح60 مليون شخص مشمولون بدعم حكومي للمعيشة، هذا يعني ما لايقل 75% من سكان البلاد عددهم 80 مليون يعانون من فقر معيشي. وفي ظل هذه الظروف، سيكون قرض الحكومة البالغ مليون تومان لمتلقي الدعم مزحة.

وفي سياق متصل اعترف عضو في مجلس شورى الملالي صراحةً إن أكثر من 10 ملايين أسرة في إيران في حاجة ماسة للقمة العيش. وإذا اعتبرنا أن قوام كل أسرة مكون من 4 أشخاص، فإن اعتراف عضو المجلس يعني أن أكثر من 40 مليون إيراني، أي نصف الشعب الإيراني في حاجة ماسة لتناول وجبة العشاء.

غيزانية

وقالت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في تغريدة على تويتر: "طالما ظل هذا النظام الإيراني الفاسد العائد إلى العصور الوسطى قائماً على السلطة فإن الفقر والغلاء والبطالة والفساد والقمع والتمييز ستستمر

ذات صلة: