728 x 90

إيران .. عضو مجلس شورى النظام من مدينة زاهدان : معدل البطالة في سيستان و بلوجستان 60%

فقر واسع في سيستان و بلوجستان
فقر واسع في سيستان و بلوجستان

اعترف عليم يار محمدي عضو مجلس شورى النظام من مدينه زاهدان يوم الاثنين 25 مايو في حوار مع وكالة انباء ايلنا الحكومية: في محافظه سيستان و بلوجستان المشكلة الرئيسية هي البطالة. ومعدل العمالة مخيب للآمال جدا. ويتراوح معدل البطالة في بعض المناطق بين 40 و60%. بلغ معدل البطالة في جابهار و نيك شهر حتى 60% من السكان و في قصرقند حوالي 50 الى 60 % وفي "ايرانشهر" حوالي 40 %و في زاهدان بين20 الى25%.

يبلغ عدد سكان سيستان وبلوجستان حوالي 3 ملايين نسمة، ولكن بسبب ضعف بنيتها التحتية، لم يكن مجال لمشاركة المواطنين في الاقتصاد.

وأضاف : في الوقت الحاضر معظم سكان المحافظة يعيشون تحت خط الفقر للامن الغذائي. علي أي حال، يجب على المواطنين الإجابة على هذه الأسئلة. لأننا جميعنا أبناء وطن واحد. في مثل هذه الحالة، يجب توزيع ميزانية البلاد بشكل عادل.

النوم في القبور في سيستان وبلوشستان

وفي وقت سابق أكد يارمحمدي في حواره مع صحيفة "ستاره صبح" الحكومية بأن 74 في المائة من المواطنين في محافظة سيستان وبلوجستان في جنوب شرق إيران يعيشون تحت خط فقر الأمن الغذائي.

اعترف هذا العضو السابق للمجلس بأن المواطنين اضطروا للعمل لكسب لقمة عيش لهم في ظروف كورونا، وقد أدى ذلك إلى زيادة انتشار كورونا في هذه المحافظة.

وقال: مع الأخذ في الاعتبار أن حوالي 74٪ من سكان محافظة سيستان وبلوجستان يعيشون تحت خط الفقر للأمن الغذائي وليس لديهم عمل مستقر، وهم غالبًا ما يعملون بشكل يومي ويتقاضون أجورهم بشكل يومي.

وبسبب هذه الحاجة فلم يتوقفوا عن العمل رغم تفشي كورونا. لكن بعد أن سمحت الحكومة ببدء العمل، زاد عدد المصابين، الأمر الذي أثار قلق مسؤولي جامعة العلوم الطبية.

في حين اعترف نائب أخر في مجلس شورى النظام حشمت الله فلاحت بيشه قبل 3 ايام بأن النظام دفع ما لايقل عن 30 مليار دولار لبشار الأسد دكتاتور سوريا .

ذات صلة: