728 x 90

إيران..اعتراف صادم: 45 % من الشعب الإيراني يسكنون في العشوائيات

ارتفاع سكان العشوائيات الى 38 مليون شخص
ارتفاع سكان العشوائيات الى 38 مليون شخص

قال عضو لجنة تخطيط الاراضي في إيران محمد رضا محبوب فر في اعتراف صادم يظهر عمق الكارثة الاقتصادية و الاجتماعية في إيران ويبين الفقر المتنامي للشعب الإيراني تحت حكم الملالي إن 45 % من اجمالي سكان إيران يعيشون في العشوائيات.

وأعلن محبوب فر عن ارتفاع سكان العشوائيات الى 38 مليون شخص وأضاف أن 7 ملايين و 600 الف شخص يعيشون حول المقابر

وأكد محبوب فر يوم الاحد 24 مايو 2020 لوكالة انباء برنا الحكومية :« فی عام 2017 کان 40 ٪ من سکان المدن في إيران يعيشون في العشوائيات ولكن اليوم بعد 3 سنوات اي في عام 2020 متزامنا مع التصخم و ارتفاع أسعار المنازل والايجارات وصلت نسبة السكان في العشوائيات الى 45 % .

وأضاف :« إذا حسبنا هذه النسبة الى اجمالي سكان إيران البالغ 85 مليون نسمة، اليوم اكثر من 38 ملايين شخص يعيشون في العشوائيات ممايدل على ارتفاع سكان العشوائيات في البلاد بسبب السياسات الخاطئه والمشاكل الاقتصادية » .

تاتي هذه الزيادة في حين أفاد بعض المصادر الرسمية في عام 2017 عن وجود نحو 19 مليون شخص يسكنون في العشوائيات في إيران.

قال محبوف فر: «من اجمالي سكان العشوائيات في البلاد 20 % منهم يعيشون حول المقابر بشكل غير رسمي وادت هذه الظاهره إلى ارتفاع أعداد الجرائم.»

وأکد محبوب فر: «عدد من هؤلاء مدمنون بالمخدرات و يسكنون في المقابر و تحول هذه الامر الى ظاهرة جدية»

وفقًا لعضو في الجمعية الإيرانية للمخاطر البيئية والتنمية المستدامة زاد السكن في العشوائيات في مدن طهران ومشهد وقم ووصل الامر الى حد توجد هذه العشوائيات بجوار كثير من المناطق السياحية والأماكن التاريخية والدينية والتكايا.

من جهته افاد ابوالفضل ابوترابي عضو مجلس النظام عن السكن في مصانع الطابوق و قال : «تحولت مصانع الطابوق القديمة بعد تغييرات بسيطة إلى أماكن العيش لهؤلاء الاشخاص.»

و متزامنا مع بدايه تفشي كورونا في إيران کانت تح‍ذيرات بخصوص تفشی هذه الفيروس بسرعة اكبر في العشوائيات

ذات صلة: