728 x 90

إيران..انخفاض في الصادرات غير النفطية لأربعة أشهر بنسبة 40٪

انخفاض في الصادرات الإيرانية غير النفطية
انخفاض في الصادرات الإيرانية غير النفطية

أكد متحدث باسم الجمارك في إيران أن الصادرات الإيرانية غير النفطية بلغت في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، 8.713 مليارات دولار، مما يشير إلى انخفاض بنسبة 40 بالمئة بالمقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

منذ بداية هذا العام، أدرجت الجمارك الإيرانية البنزين في سلة الصادرات غير النفطية، في حين لا يزال تصدير المنتجات النفطية الإيرانية الأخرى مثل زيت الوقود والديزل مدرجًا في سلة تصدير النفط.

لا يزال من غير الواضح لماذا أدرج النظام الإيراني صادرات البنزين في هذه السلة، وباستثناء البنزين، انخفضت الصادرات غير النفطية للبلاد إلى النصف تقريبًا بالمقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت لإيران صادرات بقيمة 14.6 مليار دولار في الأشهر الأربعة الأولى من العام الماضي، باستثناء البنزين، وحوالي 15.5 مليار دولار بالمقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.

وقال ”روح الله لطيفي“ ، المتحدث باسم الجمارك الإيرانية، يوم السبت إن الصين استوردت حوالي 2.5 مليار دولار، والعراق حوالي 2 مليار دولار، والإمارات العربية المتحدة حوالي 1.2 مليار دولار خلال الأشهر الأربعة وهي مارس و أبريل ومايو ويونيو من عام 2020.

وبذلك سجلت ثلاث دول فقط، الصين والعراق والإمارات العربية المتحدة، بنسبة 64٪ من إجمالي الصادرات غير النفطية للبلاد.

باحتساب 713 مليون دولار من الصادرات إلى أفغانستان و 405 مليون دولار إلى تركيا، تمثل الدول الخمس 77 ٪ من إجمالي الصادرات غير النفطية للبلاد.

والنقطة الأهم في كلمات ”لطيفي“ هي أن واردات البلاد وصلت إلى حوالي 10 مليارات و 922 مليون دولار، على الرغم من انخفاض بنسبة 24 في المئة.

وبالنتيجة، كان الميزان التجاري غير النفطي لإيران قد أضر بإيران أضرارًا بالغة. وبتعبير آخر كانت الصادرات الإيرانية غير النفطية في الأشهر الأربعة المذكورة من هذا العام أقل بـ 2.2 مليار دولار من واردات البلاد.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل إجمالي صادرات إيران من النفط وغير النفط والخدمات إلى 46 مليار دولار هذا العام، وأن واردات البلاد ستكون أكثرمن 18.6 مليار دولار.

وهكذا، وللمرة الأولى، من المتوقع أن يكون الميزان التجاري للبلاد سلبيًا.

يأتي حوالي 60٪ من إجمالي واردات إيران من الصين والإمارات وتركيا. كما شكلت الهند وألمانيا 7٪ و 5٪ من واردات إيران على التوالي.

وبهذا المعنى، فإن أكثر من ثلاثة أرباع إجمالي صادرات إيران و 71٪ من واردات البلاد تعتمد على خمس دول فقط.

ذات صلة: