728 x 90

نظرة عامة علی انتفاضة الشعب الإیراني ضد نظام الملالي في نوفمبر 2019 (4)

نظرة عامة علی انتفاضة الشعب الإیراني ضد نظام الملالي في نوفمبر 2019 (4)
نظرة عامة علی انتفاضة الشعب الإیراني ضد نظام الملالي في نوفمبر 2019 (4)

استعرضنا في المقالات الثلاثة الأخيرة، تطورات انتفاضة الشعب الإيراني ضد نظام الملالي في نوفمبر 2019 منذ اليوم الأول علی اندلاعها وحتی يومها الثالث. وفي هذه المقالة سنتطرق إلی جوانب أخری من الموضوع:

تصدر خامننئي وروحاني المجرمین للمشهد تأكيداً علی ارتکاب المذبحة بحق أبناء الوطن

أطل خامنئي المجرم بعد یومین من اندلاع الانتفاضة، تحدیداً يوم الأحد 17 نوفمبر 2019، ووصف أبناء الوطن بـ "البلطجیة" وهو یتوعد الشعب والمتظاهرین، وأمر بمزید من القمع مؤکداً علی ضرورة "حفظ الأمن".

لكن علی الرغم من هذه التهدیدات وموجة القمع الوحشیة، لم تخمد الانتفاضة فحسب، بل شهدت زخماً أکبر، وردّ الشعب علی ولي فقیه الرجعیة بمزيد من الحراك والتمرد.

أما المعمم روحاني المحتال فقد قال مدافعاً عن خطة زيادة سعر البنزين اللاإنسانیة: «لقد شاهدت بنفسي العديد من مقاطع الفيديو لهذه الحالات ورأيت أن عددهم واضح. أولئك الذین یقومون بالتدمیر عددهم معلوم. هم شرذمة قلیلون» (تلفزیون النظام، قناة خبر، 17 نوفمبر 2019).

وعقب دعم خامنئي لقمع الانتفاضة وارتکاب المذبحة، شُطبت مشروع بصفة عاجلة جدا جدا من قبل مجلس شورى النظام لإعادة سعر البنزين إلى سابق عهده من جدول أعمال مجلس شوری النظام (وکالة إیسنا للأنباء، 17 نوفمبر 2020).

الانتفاضة العارمة – یوم الاثنین 18 نوفمبر 2019

تواصلت المظاهرات على مستوى البلاد في أكثر من 100 مدينة، يوم الاثنين 18 نوفمبر 2019، وأضرم المحتجون النیران في 80 سلسلة متاجر تابعة للحرس في مناطق متفرقة من إيران. بینما دعا الاتحاد الدولي للصحفيين إلى إنهاء حظر الإنترنت في إيران.

واستمرت عمليات الاعتقال والاحتجاز المكثفة للمتظاهرین في محافظتي خوزستان وفارس.

ونظم الناس والشباب الثوار مظاهرات حاشدة في أجزاء مختلفة من طهران، بما في ذلك تهرانبارس، تهران سر، شارع و ساحة الثورة، جامعة طهران، شارع مصدق، لاله زار، آرياشهر، شارع كاشاني، طريق محلاتي السريع، طريق نيايش السريع إلخ.

كما شهدت منطقة شهريار ومعظم مناطق جنوب طهران، بما في ذلك خادم آباد وشاهد شهر ونصير آباد وأسد آباد، اشتباكات عنیفة بين الناس والقوات القمعية. ونشر نظام الملالي وحدة خاصة لمکافحة الشغب تُدعی "نوبو" (القوات الخاصة للحرس) لمواجهة انتفاضة أهالي شهريار، لكنهم قاوموا بالحجارة. تم إحراق العديد من البنوك الحكومية، منها بنك مسكن وكوثر وملت (بیان المجلس الوطني للمقاومة الإیرانیة، رقم 15، 18 نوفمبر 2019).

اعتقال الطلاب بسيارات الإسعاف

في عصر يوم الاثنين 18 نوفمبر 2019، احتج طلاب جامعة طهران على ارتفاع أسعار البنزين لثلاثة أضعاف، واستمرت احتجاجاتهم حتى الساعة 8 مساءً. في عتمة الليل، دخل أصحاب الهراوات من عصابة خامنئي حرم الجامعة ومعهم سيارات إسعاف، واعتقلوا العديد من الطلاب ونقلوهم في سيارات الإسعاف.

تم نقل عدد من هولاء الطلاب إلى سجن فشافويه وآخرون إلى سجن إيفين. بلغ عدد الطلاب المعتقلین حتی مساء الاثنين في جامعة طهران 50 طالباً.

کما أضرم أهالي يزدانشهر باصفهان النار في جميع فروع بنك "ملي" وبنك "صادرات" ومبنى البلدية والحوزة المسماة بالدينية وبنك قرض الحسنة في المدينة، يوم الاثنين 18 نوفمبر. هذا وقُتل نائب قائد شرطة يزدانشهر وأحد عناصر الشرطة أثناء الاشتباكات بين أهالي المدینة والقوات القمعية التابعة للنظام.

وفي ملارد بطهران، قُتل حرسي يُدعى مرتضى إبراهيمي، منتسب إلى قوة سيدالشهداء في طهران، على أيدي المتظاهرين خلال الاشتباكات.

وفي قائمشهر ردد الناس شعارات مناهضة للحكومة أثناء حرق إطارات في وسط المدينة، ثم أضرموا النیران في أحد البنوك.

وفي مدینة ماهشهر استشهد عدد كبير من المتظاهرين بينهم امرأتان من بلدة جراحي بميناء ماهشهر. ووقعت اشتباكات عنيفة في بلدة کورة التابعة لماهشهر بين الأهالي وقوات الأمن، راح ضحيتها ثلاثة أشخاص وإصابة واحد آخر. کما قتل عدد من عناصر القوات القمعية خلال الاشتباكات. وطوقت القوات العسکریة للنظام بلدتي کورة وجراحي (بیان المجلس الوطني للمقاومة الإیرانیة، رقم 21، 18 نوفمبر 2019).

وبحسب نائب قائد شرطة خوزستان، قُتل أحد عناصر قوات الشرطة القمعیة في اشتباك مع الأهالي وأصيب اثنان آخران (وکالة مهر للأنباء، 18 نوفمبر 2019).

وأثناء اشتباکات إسلامشهر بطهران، تم تدمير مكتب المعمم المجرم محمد نوروزي، إمام جمعة إسلامشهر، وحرق سیارته، وقد لاذ أعضاء مکتبه بالفرار.

کما دمر مبنى ما یسمی بمؤسسة الشهيد وسلسلة متاجر تابعة للحرس في إسلامشهر تدميراً كاملاً. وتم تدمير وإحراق 95٪ من البنوك في إسلامشهر وجهاردانکه بالكامل.

أما في شيراز، فقد أضرم الشباب الثوار النار في محطة وقود في زیباشهر، في صباح يوم الاثنين 18 نوفمبر 2019. وأضرم الطلاب النار في إطارات السيارات في جامعة شيراز لمنع هجوم مرتزقة النظام، واقتحم الناس مكتب إمام الجمعة ومندوب خامنئي وأضرموا فيه النيران. فضلاً عن سقوط عدد من مراكز الشرطة في أيدي الشعب والشباب الثوار (بیان المجلس الوطني للمقاومة الإیرانیة، رقم 17 و20، 18 نوفمبر 2020).

وفي مساء نفس الیوم، أضرم متظاهرون النار في الغرفة التجارية في شارع مهرشهر في كرج.

بلغ عدد الشهداء في مدینة كرج والمدن المجاورة 19 شهيداً، وفي شهریار 14، وفي بهبهان 7، وفي کل من خرمشهر ومريوان وأصفهان 5، وکل من جوانرود وبهارستان طهران 2، وکل من زرکان أهواز وسيرجان شهیداً واحداً. [استشهد عدد كبير من المتظاهرین في شيراز وكرمانشاه يومي 16 و17 نوفمبر، لم يشملهم هذا الإحصاء] (بیان المجلس الوطني للمقاومة الإیرانیة، رقم 16، 17 نوفمبر 2019).

نظرة عامة على انتفاضة الشعب الإيراني ضد نظام الملالي في نوفمبر 2019 (1)

نظرة عامة على انتفاضة الشعب الإيراني ضد نظام الملالي في نوفمبر 2019 (2)

نظرة عامة علی انتفاضة الشعب الإیراني ضد نظام الملالي في نوفمبر 2019 (3)