728 x 90

فضائح مالية بأرقام فلكية في إيران .. اعتراف بتهريب 4.7 مليار دولار من العملة الصعبة

  • 6/24/2019
فضائح مالية بأرقام فلكية في إيران
فضائح مالية بأرقام فلكية في إيران

في صراع بين زمر النظام ومع حكومة حسن روحاني، ذكرت صحيفة كيهان التابعة للولي الفقيه خامنئي أن مصدّري السلع الحديثين في العام الماضي لم يعيدوا إلى البلاد ما يبلغ 4.7 ​​مليار دولار على الأقل من العملة الصعبة لعائدات التصدير.
إن مصدّري السلع في النظام الإيراني هم عصابات وشركات منتمية إلى زمر مختلفة في نظام الملالي.
وقالت صحيفة كيهان نقلا عن وكيل منظمة التنمية التجارية ، إن المصدّرين الذين ليس لهم سوابق لم يعيدوا في العام الماضي إلى البلاد، ما قيمته 4.7 مليار دولار من العملة الصعبة من أصل 5.4 مليار دولار من تصدير السلع.
وقال محمد رضا مودودي في مقابلة مع وكالة فارس للأنباء إنه في العام الماضي، قام 6،447 من المصدرين (الشركات والأفراد) بتصدير ما قيمته 5.4 مليار دولار من المواد المصدرة ، وهؤلاء لم يكن لهم سوابق في الصادرات من قبل ، ولم تعد ما يعادل 4.7 مليار دولار إلى البلاد من العملة الصعبة.
تجدر الإشارة إلى أن الاختلاس والفساد المالي والنهب بأرقام فلكية من ممتلكات الشعب الإيراني في مختلف المجالات يواصلها الوكلاء ومسؤولو النظام بطرق مختلفة، ومن حين لآخر يتم الكشف عن بعض هذه النماذج جراء الصراع بين زمر النظام المختلفة، وفي الشهر الماضي، تم الكشف عن فضيحة 7 مليارات يورو في البتروكيماويات قام بها منتمون إلى قوات الحرس.

وفي الأيام الأخيرة، تم الكشف عن بعض حالات الاختلاس والفساد المالي في وزارة النفط من قبل زمر مختلفة للنظام الإيراني. وفقًا لسلطات النظام، فإن أكثر من 80 بالمائة من الشعب الإيراني يعيشون تحت خط الفقر، ويعيش جميع العمال البالغ عددهم 14 مليونًا تحت ثلث خط الفقر.

أخبار ذات صلة:

اعتقال المدير المالي لوزارة نفط النظام أثناء هروبه من البلاد

6/20/2019

في صراع فئوي بين عصابات النظام، قامت السلطة القضائية للنظام باعتقال المدير المالي لوزارة النفط في حكومه الملا روحاني أثناء مغادرته البلاد. إنه سحب 25 مليون دولار من حساب الوزارة وكان يعتزم الفرار من البلاد وهو قد أودع هذا المبلغ في حساب صاحب صيرفة وكان ينوي نقل هذه الأموال إلى الخارج، لكن تم اعتقال كليهما. ... .

الكشف في مجلس شورى الملالي عن أبعاد جديدة للفساد المالي والنهب في زمر نظام الملالي

6/13/2019

في يوم الثلاثاء الموافق 11 يونيو، خلال مراجعة النظام الداخلي لمجلس شورى النظام واثر الصراعات بين زمر النظام تم الكشف عن جوانب من الفساد المالي والنهب من قبل الزمر الحكومية العاملة تحت غطاء الشركات الحكومية والخصخصة، وكشف أعضاء العصابات المتنافسة عن جزء من فضيحة التلاعب بالأرقام السنوية للنظام تحت اسم الميزانية. وكشف الاجتماع أن مصفاة كرمانشاه، و شركتين إنتاجيتين للألمنيوم في البلاد وسايلو همدان ، قد تم إحالتهم إلى عناصر حكومية نهابة بعشر السعر الحقيقي.
وتحدث أعضاء الزمرة المنافسة ، عن غموض 70 في المائة من الميزانية، وانعدام الرصد لأداء الشركات التي تديرها الدولة والرواتب الفلكية. ... .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات