728 x 90

حاملتا طائرات أميركية في الشرق الاوسط لردع النظام الإيراني

  • 3/14/2020
حاملة طائرات أميركية
حاملة طائرات أميركية

ذكر قائد عسكري أميركي رفيع في بيان له الجمعة، أن الجيش الأمريكي لديه حاملتا طائرات تعملان في الشرق الأوسط، مما يمثل أول استخدام مزدوج موسع للحاملات في المنطقة منذ سنوات وتحديدًا منذ 2012.

وأضاف البيان أن حاملتا الطائرات اللتين تعملان حاليا في المنطقة هما حاملة الطائرات يو إس إس دوايت أيزنهاور وحاملة الطائرات هاري ترومان.

وقال الجنرال فرانك ماكنزي في مؤتمر صحفي بالبنتاغون الجمعة "سوف نحتفظ بهما لفترة من الوقت" .

وأضاف ماكنزي، رئيس القيادة المركزية الأميركية، إنه "سيحذر النظام الإيراني ووكلائها من محاولة الرد الذي من شأنه أن يعرض للخطر القوات الأميركية وقوات التحالف أو شركائنا".

وشدد على أن قيادته "في وضع جيد للدفاع عن قواتنا في جميع أنحاء المنطقة والرد على أي عدوان آخر ضد قواتنا"، مشيرا إلى أن وزير الدفاع منحه تواجد حاملتي طائرات لدعم مهام القيادة المركزية.

مضيفًا لدينا المرونة والقدرة والإرادة للرد على أي تهديد".


شنت الولايات المتحدة غارات جوية في العراق وقت مبكر الجمعة ردا على هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية أسفر عن مقتل جندي بريطاني وجندي ومتعاقد أميركيين.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان إن الغارات استهدفت منشآت في العراق يطر عليها ميليشيا كتائب حزب الله العميلة للنظام الإيراني.

وأكد البنتاغون أن الولايات المتحدة نفذت ضربات استهدفت 5 مواقع لتخزين الأسلحة تابعة لميليشيات مدعومة من إيران في العراق، قائلاً في بيان: "نفذت الولايات المتحدة ضربات دفاعية دقيقة ضد مواقع كتائب حزب الله في أنحاء العراق".

وقالت مصادر عراقية إن القصف استهدف "معسكرا مركزيا لحزب الله في منطقة جرف الصخر، ومطارا في كربلاء تستخدمه الميليشيات لأغراض تخزين الأسلحة والتدريب".

وقال ناشطون إيرانيون على وسائل التواصل الاجتماعي، إن الجنرال في قوات الحرس للنظام الإيراني، سيامك مشهدي، قتل في القصف الذي نفذته طائرات أميركية في العراق.

واستهدف قصف جوي مواقع للحشد الشعبي في محافظتي الأنبار وبابل.

كما لفتت المصادر إلى أن القصف الأميركي استهدف مقار الاتصالات للحشد الشعبي ومقار اللواء 46 و47 لهذه الميليشيات شمال بابل.

ووصف البنتاغون الضربات بأنها "دفاعية ونسبية واستجابة مباشرة للتهديد" الذي تشكله الميليشيات المدعومة من إيران.

وقال وزير الدفاع مارك إسبر في البيان "إن الولايات المتحدة لن تتسامح مع الهجمات ضد شعبنا أو مصالحنا أو حلفائنا".

وتابع إسبر "كما قلنا في الأشهر الأخيرة، سنتخذ أي إجراء ضروري لحماية قواتنا في العراق والمنطقة".

وكان مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية أكدوا أن ميليشيا مدعومة من النظام الإيراني نفذت هجوم الأربعاء على معسكر التاجي، وهو قاعدة عراقية شمالي بغداد تتواجد فيها قوات للتحالف.