728 x 90

بومبيو يدين تدخلات النظام الإيراني في العراق ولبنان وسوريا واليمن

  • 2/15/2020
مايك بومبيو في ميونخ
مايك بومبيو في ميونخ

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، السبت، إن واشنطن تدين تدخلات النظام الإيراني في العراق بنان وسوريا، مشدداً على أن إيران تستغل الشباب العراقي واللبناني لمصالحها، كما أكد أن الولايات المتحدة تحمي مضيق هرمز، وتضمن أمن الخليج.

وقال بومبيو، في كلمته أمام مؤتمر ميونخ للأمن، إن "إيران تتلاعب الآن وتحرض العراقيين واليمنيين الذين لا يريدون سوى الحرية، وتشن هجمات إلكترونية في الشرق الأوسط"..

تصريحات بومبيو جاءت ضمن كلمته أمام مؤتمر ميونخ للأمن، حيث عدد إنجازات أميركا الأمنية والعسكرية بمواجهة الإرهاب وأطماع النظام الإيراني .

ونوّه بومبيو إلى أن الولايات المتحدة حاربت "داعش" وأفكاره التطرفية ونجحت في التخلص من (أبوبكر) البغدادي، مضيفاً: "عملنا بشكل حثيث لمنع داعش من الحصول على ملاذات آمنة".

وقال إن بلاده ترفض الاتهامات الألمانية لواشنطن بالانسحاب من الساحة الدولية، مشدداً على أن السيادة هي الأساس في الغرب والديمقراطية والعدالة أيضا.

ووصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو النظام الإيراني بأنه «أكبر راعٍ للإرهاب في العالم»، وذلك في تغريدة نشرها أمس (الجمعة)، كاشفاً فيها بالصور عن إحباط بحرية بلاده تهريب 358 صاروخاً إلى ميليشيات الحوثي في اليمن. وجاء ذلك غداة تأكيد البعثة الأميركية في الأمم المتحدة مسؤولية النظام الإيراني عن الهجوم على منشآت أرامكو السعودية في سبتمبر (أيلول) الماضي.

وقال بومبيو إن «البحرية الأميركية ضبطت 358 صاروخاً إيراني الصنع وأسلحة أخرى في طريقها إلى الحوثيين في اليمن».

وأضاف: «هذا يعد مثالاً آخر على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعد أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، وعلى تحدّيها لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة». إعلان بومبيو أتى بعد يوم فقط من ضبط سفينة «يو إس إس نورماندي» الحربية الأميركية كمية من الأسلحة مخبّأة في مركب شراعي أثناء إجرائها عمليات الأمن البحري في بحر العرب.

وتشمل الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها 150 صاروخاً مضاداً للدبابات من نوع «دهلافيا» (ATGM) إيرانية الصنع، وأسلحة أخرى، تشمل 3 صواريخ أرض - جو إيرانية. وفي 4 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، أعلن البنتاغون ضبط قارب يحمل صواريخ متقدمة في بحر العرب، وأكد أن مصدر الصواريخ هو إيران.