728 x 90

بريطانيا.. رسالة إلى وزير الخارجية البريطاني بشأن اعتقال الطلاب في إيران

رسالة ديفيد جونز عضو البرلمان البريطاني إلى دومينيك راب وزير الخارجية البريطاني
رسالة ديفيد جونز عضو البرلمان البريطاني إلى دومينيك راب وزير الخارجية البريطاني

وجه النائب ديفيد جونز عضو مجلس العموم البريطاني رسالة إلى وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب يوم 25 مايو2020 وكتب: أمير حسين مرادي وعلي يونسي طالبان لجامعة شريف للتكنولوجيا حصلا على جوائز في الفلك والفيزياء الفلكية على الصعيد الدولي تم اعتقالهم مع 18 شخصا آخر بتهمة مناصرة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

ممارسة النظام الإيراني التعذيب وتفشي كورونا في سجون إيران أثارت قلق الجميع.

أنا مطمئن أن معاليك يولي الاهتمام اللازم لهذه القضية ويسعى بالتعاون مع المجتمع الدولي والجهات المعنية للتأكد من إطلاق سراح هؤلاء السجناء.

ومن جانبها ارسلت اللجنة الدولية للبرلمانيين لإيران ديمقراطية رسالة إلى وزير الخارجية البريطاني بهذا الشأن و دعم اللجنة الدولية للبرلمانيين لإيران ديمقراطية لطلب السيدة مريم رجوي إرسال وفد دولي إلى إيران والتأكيد على العمل الدولي للإفراج عن السجناء وسط كورونا، وخاصة أمير حسين مرادي وعلي يونسي والمعتقلين الـ 18 في الفترة الأخيرة


في رسالة إلى وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، موقعة من عضو مجلس النواب البريطاني بوب بلاكمان، أشارت اللجنة الدولية للبرلمانيين لإيران ديمقراطية، إلى اعتقال أمير حسين مرادي وعلي يونسي من قبل قضاء نظام الملالي

وكتبت: «كشف المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية عن 18 شخصًا آخرين اعتقلهم المسؤولون الإيرانيون في الأشهر الأخيرة فيما يمكن وصفه بأنه حملة منهجية يشنها النظام لكسر المعارضة الداخلية المتزايدة للفساد والقمع وسوء إدارة أزمة كورونا.

يتعين على المملكة المتحدة، كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي وعضو في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أن تعمل مع حلفاء بريطانيا في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لزيادة الضغط على النظام الإيراني لإطلاق سراح جميع المعتقلين، بمن فيهم الطالبان أمير حسين مرادي وعلي يونسي.

وأضافت اللجنة الدولية للبرلمانيين لإيران ديمقراطية في بيانها: «الاتجاه الاخير في ايران يتطلب تدخلا دوليا نظرا للزيادة الحادة في عدد الاعدامات وتكثيف القمع.

ذات صلة: