728 x 90

الولايات المتحدة تنشر تقريراً عن الأنشطة التخريبية للنظام المتمرد بجميع المجالات في إيران

الولايات المتحدة  تنشر تقريراً عن الأنشطة التخريبية للنظام المتمرد بجميع المجالات في إيران
الولايات المتحدة تنشر تقريراً عن الأنشطة التخريبية للنظام المتمرد بجميع المجالات في إيران

نشرت الإدارة الأمريكية تقريراً بعنوان «وصف للأنشطة التخريبية للنظام المتمرد في إيران»، يبحث في تصرفات النظام الإيراني منذ أكتوبر 2018. في التقرير، اتهمت الولايات المتحدة النظام الحاكم في إيران بدعم الإرهاب، وبرامج الصواريخ، والأنشطة المالية غير القانونية، والتهديدات للأمن البحري والأمن السيبراني، وانتهاكات حقوق الإنسان، والانتهاكات البيئية.

كما وصف التقرير قوات الحرس بأنها «الأداة الرئيسية لتحقيق هذا الهدف المهيمن» في الشرق الأوسط.

ويتناول الجزء الأول من التقرير، الذي يبحث في «دور النظام المزعزع» في الشرق الأوسط، النظام الإيراني وقواته التي تعمل بالوكالة في المنطقة، بما في ذلك الهجوم على المنشآت النفطية السعودية في سبتمبر 2019.

يتناول الجزء الثاني من التقرير تطوير الصواريخ الباليستية لنظام الملالي ويذكر أن إيران تمتلك «أكبر قوة صاروخية وأكثرها تنوعًا» في الشرق الأوسط وتعمل باستمرار على تحسين مدى هذه الصواريخ ودقتها. كذلك، خلافًا لقرار مجلس الأمن رقم 2231 الذي وافق على الاتفاق النووي في عام 2016، يستمر تصنيع الصواريخ الإيرانية واختبارها.

ويحلل القسم الثالث من التقرير «التاريخ الطويل لدعم الجمهورية الإسلامية للإرهاب في جميع أنحاء العالم» ويؤكد أنه في الحالات التي تعجز فيها وزارة المخابرات التابعة للنظام الإيراني وفيلق القدس التابع لقوات الحرس عن تنفيذ هجمات إرهابية، من خلال قواتها التي تعمل بالوكالة في مختلف البلدان، بما في ذلك البحرين وفلسطين، ومليشيات كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق في العراق.

ووصفت وزارة الخارجية في القسم الخامس من تقريرها المخاوف الأخيرة بشأن برنامج إيران النووي، مشيرة إلى أن النظام فشل حتى الآن في الإجابة على عدة أسئلة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن أنشطته واحتياطياته النووية غير المعلنة، بما في ذلك أشار مفتشو الوكالة إلى عدم تمكنهم من الوصول إلى موقعين مجهولين.

والقسم السادس من التقرير مخصص لـ «الانتشار المنهجي لانتهاكات حقوق الإنسان» من قبل النظام

وأشار التقرير إلى اعتقال وتعذيب نويد أفكاري وإعدامه بسبب مشاركته في الاحتجاجات المناهضة للحكومة، واصفا إياه بأنه مثال واضح على سجل النظام في مجال انتهاك حقوق الإنسان.

ويصف الجزء الآخر من تقرير وزارة الخارجية «الأنشطة الإلكترونية المدمرة للجمهورية الإسلامية» ويذكر أن إيران تستخدم باستمرار قدراتها في الاختراق لمهاجمة المؤسسات الأمريكية، بما في ذلك المؤسسات المالية والجامعات والبنية التحتية الحيوية للطاقة. في نوفمبر 2019، قطع النظام الإيراني الإنترنت بالكامل لمدة أسبوع أثناء الانتفاضة العارمة التي عمت البلاد.