728 x 90

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على 46 فردا وعنصرا مدعومة من مخابرات النظام الإيراني

وزارة الخزانة الأمريكية بواشنطن
وزارة الخزانة الأمريكية بواشنطن

أفادت رويترز يوم الخميس 17 سبتمبر أن أمريكا فرضت عقوبات على 46 فردا و 4 كيانات بما في ذلك جهت تابعة لسبرانية النظام الإيراني واثنان من الأفراد المدرج أسمائهم في قائمة العقوبات هما اميد عابدشاهي وحميد أبوترابي.

وقالت رويترز: هذه العقوبات تستهدف الأفراد المرتبطين بوزارة مخابرات وأمن النظام الإيراني. هؤلاء الأفراد والكيانات التي فرضت عليهم العقوبات جهات فاعلة في سبرانية النظام الإيراني ضد المعارضة للنظام الإيراني.

وكتب وزير الخارجية الأمريكي بومبيو في حسابه الرسمي على تويتر تعليقا على خبر فرض العقوبات على الأشخاص والكيانات التابعين للنظام الإيراني: فرضت الولايات المتحدة اليوم عقوبات على 47 فردًا وكيانًا إيرانيًا متورطًا بشبكة تهديد إلكتروني تابعة للنظام الإيراني. سنستمر في فضح سلوك إيران الخبيث ولن نتوانى عن حماية وطننا وحلفائنا من المتسللين الإيرانيين.

وكتب موقع وزارة الخزانة الأمريكية:

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على جهات فاعلة سبرانية مدعومة من وزارة الاستخبارات الإيرانية

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
بيان لوزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
17 أيلول/سبتمبر 2020

تمثل جمهورية إيران الإسلامية أحد أكبر التهديدات للأمن السيبراني وحقوق الإنسان عبر الإنترنت في العالم.

وتفرض الولايات المتحدة اليوم عقوبات على مجموعة تهديد سبرانية إيرانية تدعى “التهديد الدائم المتطور 39” (Advanced Persistent Threat 39 (APT39)) و45 فردا مرتبطين بها وشركة واجهة تدعى “شركة رنا للاستخبارات” (Rana Intelligence Company (Rana)) بموجب الأمر التنفيذي رقم 13553. وقد استهدفت هذه المجموعات والأفراد معا ما لا يقل عن 15 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فضلا عن مئات الأفراد والكيانات في 30 دولة أخرى في مختلف أنحاء أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.

سنواصل الكشف عن سلوك إيران الشائن ونفرض التكاليف على النظام إلى أن يتراجع عن تنفيذ أجندته المزعزعة للاستقرار.

تتعقب وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية المنشقين والصحفيين والشركات الدولية بالنيابة عن النظام، وقد وظفت مجموعات تهديد سبرانية وشركات واجهة وقراصنة إنترنت واستخدمت البرمجيات الخبيثة لاستهداف مدنيين وشركات بريئة وتعزيز أجندة النظام الخبيثة في مختلف أنحاء العالم.

تدفع الجهات الفاعلة السبرانية بأهداف الأمن القومي الإيراني وأهداف الوزارة الاستراتيجية قدما من خلال القيام بهجمات إلكترونية وحملات البرمجيات الخبيثة ضد الأخصام المحددين، بما في ذلك حكومات أجنبية وأفراد آخرين تعتبر وزارة الاستخبارات والأمن أنهم يشكلون تهديدا.

تستخدم الجهات الفاعلة المدرجة اليوم أدوات الهجمات السبرانية الخبيثة من خلال شركة رنا وبالنيابة عن وزارة الاستخبارات والأمن، كما تراقب المواطنين الإيرانيين، وبخاصة المنشقين والصحفيين والموظفين الحكوميين السابقين والناشطين البيئيين واللاجئين والطلاب الجامعيين وموظفي المنظمات الدولية غير الحكومية.

وقد تم اعتقال البعض من هؤلاء الأفراد وترهيبهم جسديا ونفسيا على يد وزارة الاستخبارات والأمن.

وقد استهدفت الجهات الفاعلة التابعة لوزارة الاستخبارات والأمن أيضا شركات القطاع الخاص الإيرانية والمراكز الثقافية ومراكز اللغة الفارسية الدولية والمحلية. يمثل الإجراء الذي يتم اتخاذه اليوم تذكيرا إضافيا بالتهديد الكبير الذي يمثله النظام الإيراني على الأمن السبراني الدولي وعلى الشعب الإيراني الذي يواجه تهديدا متواصلا بالظلام الرقمي والإسكات عالي التقنية.

لن تتوانى الولايات المتحدة عن جهودها لفضح هذه التهديدات وحماية وطننا وأصدقائنا وحلفائنا.