728 x 90

تظاهرة من نوع خاص

الكونغرس الأمريكي يدعم انتفاضة إيران ويدين جرائم النظام

  • 12/13/2019
الكونغرس الأمريكي يدعم انتفاضة ايران
الكونغرس الأمريكي يدعم انتفاضة ايران

في تظاهرة قوية داعمة للشعب الإيراني، احتضنت قاعة جولد كوست بمبنى ريبورن بمجلس النواب الأمريكي، ندوة مميزة كانت بمثابة تظاهرة لمناقشة الانتفاضة التي تشهدها إیران منذ نوفمبر الماضي، وذلك برعایة منظمة‌ الجالیات الإيرانية في الولایات المتحدة.

حضور قوي

وعقدت الندوة صباح الأربعاء ۱۱ ديسمبر۲۰۱۹، وحضر الندوة 11 من النواب من کلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي بینهم جون مولنار، والسيدة شيلا جاكسون، وسكوت بيري، وراؤول رويز، وديفيد شويكرت، وبول غوسر، وجون غرامندي، وتوم مک کلنتوک، وبرد شرمن، واستیو کوهن.

دعم الانتفاضة

وشدد المتحدثون على دعمهم لانتفاضة الشعب الإيراني التي بدأت في 14 نوفمبر في 190مدینة في جميع أنحاء البلاد، ووصفوها بأنها انتفاضة من أجل الحرية والديمقراطية ووضع حد للاستبداد الديني.

إدانة القمع الوحشي

كما دان النواب القمع الوحشي غير المسبوق وقتل المحتجين، من قبل نظام الملالي الإرهابين الذي قتل أكثر من 1000 محتج، معظمهم من الشباب بطرق وحشية، فيما جرح أكثر من أربعة آلاف، وطالت حملات الاعتقال اکثر من ۱۲ ألف متظاهر.

ندعم بقوة

من جانبه رحّب النائب جون مولنار بالحضور، معرباً عن تضامنه مع شهداء الانتفاضة ووقوفه إلي جانب الشعب الإیراني وانتفاضته، فيما أکد النائب سکوت بیری قائلاً: «نحن بصفتنا الساسة والنواب، نقول إننا ندعمهم، وندعم جهود أولئك الذين يريدون أن يكونوا أحرارا، ونريد أن لا یحکم نظام الدکتاتوریة الدینیة في إيران".

أؤيد زعيمة المقاومة

بدوره قال النائب راؤول رویز، أنه يجب أن ندعم المتظاهرين الذين لا يطلبون سوى حقوقهم وحرياتهم الأساسية، لهذا السبب أقف مع زملائي في الكونغرس في دعم الحزبين للقرار 374 الذي يشجع على قيام إيران علی أساس فصل الدین عن السیاسة والديمقراطية وغير النووية.

وأضاف: "أنا أؤيد إيران الحرة، أؤيد كذلك خطة السيدة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط لمستقبل إيران، مؤكدا أنه سيواصل دعم الشعب الإيراني في احتجاجه على الحقوق الأساسية والحرية والديمقراطية.

مخاطبة أوروبا والغرب

کما اکد نائب ديفيد شويكرت دعمه لانتفاضة الشعب الإیراني، معلقاً "يجب علينا أيضًا أن نطالب الاتحاد الأوروبي وحلفائنا الغربيين، أن يتدخلوا ويبدأوا في التفكير في اتخاذ خطوات فاعلة وقوية بدلاً من القلق بشأن العلاقات الاقتصادیة اليوم، مضيفاً "أعتقد أنه إذا كانت إيران حرة حقًا، فإنّ العلاقات الاقتصادية سوف تکون محط الاهتمام".

لا تستسلموا أبدا

وأعربت النائبة شيلا جاكسون، عن امتنانها في الوقوف بجوار المقاومة الإيرانية، ودعم الانتفاضة، قائلة: "أنا ممتنة جدًا لأنني في هذه اللحظة من التاريخ نقف الیوم في الولايات المتحدة اليوم معکم والی جانبکم".

وأضافت: "نحن ندافع عن الحرية وحرية أمهاتكم وآبائكم وأصدقائكم وأقاربكم وبناتكم وأبنائكم مؤكدة أنه سيتم تحریر إيران نتيجة لكفاحكم الضخم، قائلة "لا تستسلموا أبدا".

وأكدت قائلة: "لن نتخلى عن ديمقراطية بلاد إیران، وسوف نقف معکم حتى الأخیر من أجل الحرية، سأكون دائما صديقكم نحن نقاتل من أجل ما هو صحيح".

نثمّن خطة "رجوي"

وخلال كلمته أكد النائب “بول غوسر“، على أهمية دعم خطة زعيمة المقاومة السيدة مريم رجوي، قائلا: "نحن نحتاج أن نبدأ في التعبیر عن ‌أملنا حول مستقبل إیران عن رؤية خطة النقاط العشر التي قدمتها مريم رجوي".

وأكد أن هذه هي الخطوة الأولى نحو المستقبل کما نراها نحن هنا في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنهم يتطلعون إلى بزوغ الحرية من خلال هذه الرؤیة، موضحاً أن النواب في‌الکونغرس يراقبون ويتأكدون من أن الشعب الإيراني، يتلقى هذا الصوت الحر ويتخلص من الطغيان معلقاً "حافظوا على إيمانكم عيون الحرية تنظر إليكم".

حرية الشعب الإيراني

كما أكد النائب “جون غرامندي“قائلاً: إنني معكم أبحث عن مستقبل للديمقراطية وحقوق الإنسان في إيران، وأشارككم في ما يجب أن يحدث في المستقبل القريب، ليس في الألفية القادمة".

وأضاف: "لفت انتباهنا إلى الوضع الحالي في إيران رغبة الشعب الإيراني في أن يكون له مجتمع حر ومفتوح وحكومة تحترم حقوق الإنسان، وحق الفرد في رأيه واحترام حقه في تحديد الحکومة التي تختاره".

شجاعة المنتفضين

ولفت النائب توم مک کلنتوک، إلى أن الشعب الإيراني يسعى من أجل الحرية، بعد أربعين عامًا من السيطرة على إيران، إذ لا يزال نظام الملالي الداعم الأول للإرهاب الدولي، موضحاً أن طغيان الملالي اشتد ولكن المقاومة تقف لهم بالمرصاد.

وبيّن أن شجاعة وتصميم الشعب الإيراني في كل مدينة من ذاك البلد المنكوب بالكوارث قد حظي بالثناء والتقدير على نطاق واسع لإسقاطه هؤلاء المضطهدين ومحاسبتهم.

إقرار القوانين ومساءلة النظام الإجرامي

كما وجّه النائب برد شرمن، الشكر للسيدة رجوي لدعمها الديمقراطية، وحماية حقوق المرأة وحقوق الإنسان، لافتا إلى أنه يدعم حق الشعب الإيراني في حرية التعبير، ويدين النظام الإيراني لقمعه الاحتجاجات المشروعة.

وأضاف: "قتل هذا النظام أكثر من ألف من شعبه، بما يؤكد صدور العديد من القرارات، كما يجب علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لنقول لا للجمهورية الإسلامية، كما أود أن أحث الرئيس على إنفاذ القوانين التي أقررناها ومنع تصدير تكنولوجيا الرقابة إلى إيران، كما ينص قانون شامل للمساءلة والعقوبات.

الشعب ينهض من أجل الحرية

وأعرب النائب استیو کوهن، عن فزعه مما يحدث في إيران، قائلا "لقد قرأت عن ما يحدث في إيران إنها فظيعة، لقد قمع النظام الناس بوحشية، لكن ينهض الناس دائمًا من أجل الحرية".