728 x 90

إيران .. تدمير منازل المواطنين من قبل الجهاد في عباس آباد التابع في كرج

تدمير منازل الناس من قبل الجهاد في عباس آباد التابع في كرج
تدمير منازل الناس من قبل الجهاد في عباس آباد التابع في كرج

أفادت الأنباء يوم الجمعة ، 9 مايو / أيار ، أن قوات الجهاد دمرت منازل المواطنين في بلدة عباس آباد على ضواحي كرج.بحجة أن هذه الأراضي أراض زراعية ، وقاموا بتدميرها.


هذه البيوت هي الممتلكات الوحيدة لهؤلاء المواطنين الذين اشتروا الأرض بعد دفع كل ما كانوا يمتلكونه لإحداث مأوى لهم. والآن بدلاً من مساعدة المواطنين ، يحاول الجهاد نفسه تشريد المواطنين.
وبدأ المواطنون يحتجون لمنع ذلك.
كما أن عباس آباد منطقة ذات مناخ لطيف ، والحكومة تتطلع إلى استملاكها.

يذكر أن يوم الأربعاء 15 أبريل أفاد مواطنون من بلوشستان أن: " عناصر النظام استخدمت الأسلحة لتدمير منازل الناس في علي آباد ورسول آباد بغداني في(شهردراز) في مدينة إيرانشهر.

وأخرجوا المواطنين من منازلهم بقوة السلاح و باستخدام الاسلحة و وضعوا البنادق على رؤوس الناس.

وقال مواطنون: يأتون بالبنادق ويطلقون النار. یعتقلون النساء بشرطة نسائيه ويضربون الناس.

هؤلاء الناس فقراء، قال أحدهم: " أنا أقوم ببناء هذا المنزل منذ 15 عاما ولم ينته بعد. و حالیا دمروا بيتي على راسي. كثير من الناس لاينامون حتي الصباح و يحرسون حتي لايهدم بيوتهم.

وفي عمل إجرامي أخر في يوم الثلاثاء، 15 أبريل / نيسان، اشتبك شبان غاضبون من حي فلك الدين في خرم آباد مع أكثر من 500 وحوش خامنئي في وحدة خاصة ومرتزقة الباسيج أثناء تدمير منازل المواطنين وتصدوا لهم.
لتدمير منازل المواطنين، اقتحمت القوات الإجرامية منطقة فلك الدين بالحفارات وسيارات رش المياه، ودمرت 11 منزلاً وتركت سكانها بلا مأوى.

وأبدت في حينها السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية تعاطفها مع أهالي فلك الدين، داعية الشباب الغيارى في خرم آباد إلى مناصرة أهالي المنطقة وقالت إن هدم منازل المواطنين المحرومين في خضم أزمة كورونا ، دليل آخر على قساوة الملالي المجرمين الذين لا يهمهم شيء سوى حفظ نظام ولاية الفقيه البغيض. هذا النظام وبدلاً من توفير سبل عيش المحرومين وحجرهم الصحي، بدأ حملة ضدهم، ودمر المنازل والبيوت المبنية بمعاناتهم وبالمواد الخام.