728 x 90

2500 برلماني أوربي يدعمون الانتفاضة الايرانية وخطة مريم رجوي

  • 8/18/2018
2500 برلماني أوربي يدعمون الانتفاضة الايرانية وخطة مريم رجوي
2500 برلماني أوربي يدعمون الانتفاضة الايرانية وخطة مريم رجوي

بقلم:فلاح هادي الجنابي

ليست هناك قائدة سياسية لفتت نظر وإعجاب مختلف الشخصيات السياسية والثقافية والاجتماعية على صعيد العالمين العربي والاسلامي وعلى المستوى الدولي، کما هو الحال مع السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية في نضالها الاسطوري الحازم الذي تخوضه ضد النظام الديني القمعي الاستبدادي في إيران، خصوصا وإنها حققت إنتصارات سياسية باهرة يشار لها بالبنان مثلما إنها تمکنت وبجدارة من الاخلاص لشعبها وإيصال قضيته الى العالم کله والتمکن من تأسيس جبهة عالمية عريضة متضامنة مع نضال هذا الشعب وتإييده حتى يحقق أمانية بإسقاط نظام الملالي الدجالين وإقامة النظام السياسي الذي يطمح به.

السيدة رجوي، التي تميزت عن القادة السياسيين الذين يخوضون نضالا ضد أنظمة ديکتاتورية، من إنها لم تکتف بالقيادة المرحلية والآنية لنضال الشعب وانما حددت وتحدد معالم مرحلة مابعد إسقاط النظام وتبيان الواقع السياسي الجديد الذي سيعيشه في ظله الشعب الايراني، وإن النقاط العشرة التي أعلنتها السيدة رجوي من قبل والتي يرى فيها المراقبون السياسيون بمثابة خارطة طريق لإيران الغد التي ستکون موضع ترحيب من العالم کله دونما إستثناء، ولاريب إن الجانب الانساني في فکر الزعيمة مريم رجوي وسعيها الدٶوب من أجل إبراز حقيقة إيمان الشعب الايراني بمبدأ التعايش السلمي بين الشعوب والتواصل فيما بينها، جعلتها موضع تقدير خاص بل وعطب برزت کنموذج للقائد السياسي المثالي الذي ليس يناضل من أجل شعبه فقط وانما من أجل الانسانية أيضا.

البعد الانساني في فکر وممارسة السيدة مريم رجوي، هو الذي جعل أکثر من 2500 برلماني من مختلف الدول الأوروبية يعربون عن دعمهم لانتفاضة الشعب الإيراني وخطة العشر فقرات للسيدة مريم رجوي من أجل إيران حرة، حيث إنه وخلال حفل أقيم بعد المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس، أهدى بوب بلكمان، عريضة خاصة وقعها 2500 برلماني من مختلف الدول الأوروبية لدعم انتفاضة الشعب الإيراني وخطة السيدة رجوي ذات العشر فقرات وجهودها لإنهاء الديكتاتورية الحاكمة في إيران. وهذه العريضة تشکل دعما وتإييدا للشعب الايراني الذي تقوده السيدة رجوي ولاسيما خلال هذه الفترة الهامة والحساسة والمصيرية، إذ وفي الوقت الذي يحاول النظام القمعي بمختلف الطرق إلتقاط أنفاسه والبحث عن مخرج لأزمته الحالية العصية جدا فإن السيدة رجوي توجه ضربة إليه في الصميم عندما ترفع من معنويات الشعب الايراني المتنفض من أجل حريته ومستقبل أجياله بأن تعلن لهم بأن أکثر من 2500 برلماني من مختلف الدول الأوروبية يقفون الى جانبه ويدعمونه حتى إسقاط هذا النظام وشروق شمس الحرية والديمقراطية على إيران کلها.

الحوار المتمدن

مختارات

احدث الأخبار والمقالات