728 x 90

واشنطن بوست: انتشار كورونا في إيران قد يكون أسوأ مما ورد حتى الان

  • 3/6/2020
تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع في إيران
تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع في إيران

كتبت صحيفة واشنطن بوست يوم 5 مارس بشأن تفشي فيروس كورونا في إيران تقول: فيروس كورونا وجه ضربات جسيمة لقادة النظام الإيراني، فقد توفي مايقارب 80 شخصًا في 10مستشفيات في طهران خلال الأيام الستة الماضية.

وأضافت الصحيفة قائلة: انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء إيران كان بمثابة ضربة مروعة للتسلسل الهرمي للنظام الإيراني، حيث أصاب حوالي 25 من أعضاء مجلس شورى للملالي و 15 مصابًا علىالأقل من مسؤولي النظام الحالي أو السابق بفيروس كورونا.

وتشير أرقام مستشفيات طهران بقوة إلى أن وباء فيروس كورونا قد انتشر أكثر مما يعلن النظام الإيراني.

ووفقا للأرقام المسجلة في المراكز الطبية لحد يوم الأربعاء، فقد توفي مايقارب 80 شخصًا في 10مستشفيات في طهران خلال الأيام الستة الماضية بسبب إصابتهم بفيروس كورونا.

أكثر من 28000 مصاب

وقدّر أحد الأطباء الأخصائيين للأمراض الأوبئة في جامعة تورنتو بكندا، بعد دراسة الأرقام التي أجرتها صحيفة واشنطن بوست ، أن المصابين بفيروس كرونا في إيران يجب أن يكونوا أكثر من 28000مصاب. وقال من المتوقع أن يرتفع العدد.

في اتصالات هاتفية، قالت الممرضات في مدينتي طهران ومشهد إن عدداً متزايداً من حالات الإصابة بفيروس كورونا لم يتم تسجيلها في الإحصاءات الإيرانية الرسمية.

منع ممرضات ارتداء الكمامات

وقالت خمس ممرضات إن السلطات تجبر الطاقم الطبي على عدم استخدام الكمامات حتى لا يخلق القلق. وقلن إن هناك نقصًا في الكمامات والقفازات وغيرها من المعدات التي يحتاجها المنتسبون الطبيون فضلا عن نقص الكوادر الطبية لمكافحة فيروس كورونا.

بغض النظر عن جهود مسؤولي النظام للتركيز على التقليل إلى أدنى حد من تفشي وباء كورونا في إيران، اتخذ مسؤولو النظام بعض الإجراءات التي أدت إلى انتشار واسع النطاق لفيروس كورونا ،إنهم رفضوا، طلبات الحجر الصحي خلال الأيام الحرجة الأولى من انتشاركورونا.

وكانوا يطالبون بالحاح مشاركة المواطنين في الانتخابات النيابية ورفضوا إغلاق الأماكن الدينية العامة. وأعلنت وزارة الصحة أول حالتين من فيروس كورونا يوم 19 فبراير قبل أيام فقط من الانتخابات.

في الوقت الذي يواجه فيه قادة إيران العديد من الأزمات العديدة بشأن مكانتهم ومصداقيتهم، على الرغم من تفشي كورونا، فقد حث مسؤولو النظام بالحاح المواطنين على المشاركة في الانتخابات.

تم اتخاذ تدابير لمنع انتشار فيروس كورونا متأخر جدًا وانتشرتفشي كورونا إلى جميع محافظات إيران تقريبًا.