728 x 90

مطالب المنتفضين في لبنان: اقتلاع هيمنة حزب الله وإلغاء الحكم الطائفي

  • 11/26/2019
مظاهرات لبنان
مظاهرات لبنان

مع استمرار الانتفاضة اللبنانية ضد نظام الحكم الفاسد وهيمنة حزب الله، يتصدى شباب الانتفاضة، هجوم عناصر الحزب ويدافعون عن معاقل الثورة. في مواجهة هذه الوحوش يرددون ثورة ثورة. لا تزال الساحات الرئيسية في مدينة بيروت؛ رياض الصلح والشهداء تحت سيطرة الثوار.

ذكرت رويترز في تقرير عن انتفاضة الشعب اللبناني: المتظاهرون أغلقوا جسرا رئيسيا في العاصمة اللبنانية بيروت، ، في وقت مبكر من يوم الاثنين. بعد ذلك، اندلعت اشتباكات بين المتظاهرين المناهضين للحكومة والعناصر التابعة لحزب الله وحركة أمل.

واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

اتسع نطاق الإضراب العام دعمًا لمطالب الثوار يوم الاثنين بعد دعوة سابقة.

يطالب الثوار باقتلاع هيمنة حزب الله وإلغاء كامل الحكم الطائفي اللبناني.

المرجع الشيعي في لبنان علي الأمين يصف حزب الشيطان اللبناني دمية بيد خامنئي

في رسالة له لدعم الانتفاضة في لبنان، وصف المرجع الشيعي في لبنان علي الأمين حزب الشيطان اللبناني دمية بيد خامنئي وقال: ان البنية الفكرية والعقائدية والسياسية لحزب الله معتمدة على رفض الرأي الآخر تقليدا لنهج ولاية الفقيه المعتمد في إيران وأن أي رأي آخر يعترض على غلاء الأسعار كما حصل في إيران يتهم بأنه مرتبط بأجندات خارجية.

مجلس الأمن

دعا مجلس الأمن الدولي، الاثنين، في بيان إلى الحفاظ على "الطابع السلمي للاحتجاجات" في لبنان بعد هجمات لأنصار حزب الله وحركة أمل الليلة الماضية.

وتابع البيان الذي وافق عليه المجلس بالإجماع خلال اجتماع عادي حول لبنان أن الدول الأعضاء "تطلب من جميع الأطراف الفاعلة إجراء حوار وطني مكثف والحفاظ على الطابع السلمي للتظاهرات عن طريق تجنب العنف واحترام الحق في الاحتجاج من خلال التجمع بشكل سلمي".

إلى ذلك، تجمع عدد من المتظاهرين في لبنان، مساء الاثنين، على طريق القصر الجمهوري في بعبدا (محافظة جبل لبنان)، مطالبين بتسريع التكليف وترشيح رئيس "نزيه" للحكومة.

وكان عدد من المحتجين عمدوا في وقت سابق، الاثنين، إلى قطع طرقات في بيروت، والبقاع (شرق البلاد)، وصيدا (جنوباً)، إلا أن الجيش اللبناني عمد إلى فتحها مجدداً.

وأكد فريق مراسلي "العربية" في لبنان، أن الدعوات للإضراب العام شهدت استجابة في بعض المدن اللبنانية، وعلى رأسها صيدا وطرابلس، فيما فتحت بعض المصارف والمدارس أبوابها في العاصمة بيروت.

وفي البقاع، أشار مراسل "العربية" إلى أن الجيش فتح الطرقات بعد أن عمد عدد من المحتجين إلى قطعها.قال ممثلون للحراك اللبناني لمراسل العربية، إنه سيتم فتح الطرقات بالتنسيق مع الجيش.

يذكر أن الحراك الذي انطلق في 17 أكتوبر الماضي احتجاجاً على الطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمها المتظاهرون بالفساد والمحاصصة، كان دعا فجر الاثنين إلى الإضراب. وقال في بيان: "إن القوى السياسية المهيمنة تفعل المستحيل لإعادتنا إلى انقسامات، كانت هذه الثورة قد دفنتها في الساحات".

وأضاف: "نواجه محاولات قوى السلطة البائسة بمزيد من التضامن والإصرار والتمسك بأهداف ثورتنا السلمية".

إلى ذلك، ناشد البيان الشعب اللبناني إلى التحرك، صباحاً في بيروت وبقية المناطق، والإضراب العام حتى تحقيق الهدف المرحلي ألا وهو البدء الفوري بالاستشارات النيابية لتكليف رئيس مستقل لحكومة مستقلة مصغرة بصلاحيات استثنائية تنقذ الناس والبلد من الأزمة.