728 x 90

مركز الإحصاء الإيراني: تضاعف مؤشر البؤس في ايران والتضخم 37.6%

  • 12/13/2019

وفقًا آخر تقرير لمكتب الإحصاء الإيراني أن مؤشر البؤس (إجمالي البطالة والتضخم) بلغ 39 في المائة في فصل الشتاء في العام الماضي، بينما كان بنحو 19.4 في المائة في فصل الشتاء من عام 2017.
توقع صندوق النقد الدولي أن يبلغ معدل التضخم في إيران هذا العام 37.2٪.

يقدر مركز الإحصاء أن معدل البطالة في فصل الشتاء في العام الماضي ارتفع إلى 12.1 ٪ ومعدل التضخم إلى 26.9 ٪.


كما ارتفع معدل التضخم هذا الربيع، وبلغ ذروته عند 37.6 ٪ في يونيو. من ناحية أخرى، وفقًا لتقديرات صندوق النقد الدولي، بلغ معدل البطالة في إيران العام الماضي 13.9٪ ومن المتوقع أن يصل إلى ذروته عند 15.4٪ هذا العام. سيزيد هذا الرقم أيضًا في السنوات القادمة وسيرتفع إلى 19.4٪ سنويًا. كما سيصل ذروته في عام 2024.


تشير الإحصاءات أيضًا إلى أن مؤشر البؤس قد ارتفع بشكل حاد منذ فصل الشتاء الماضي، ويزداد معدل نموه.


وأصدر موقع الأخبار العاجلة للنظام أيضًا تقريرًا يوم الثلاثاء 10 ديسمبر نقلا عن معهد الأمم المتحدة للتنمية البشرية: "تشير أحدث تقديرات الأمم المتحدة إلى أن متوسط ​​معامل جيني في إيران وصل إلى 40 وحدة، وأن إيران تحتل المرتبة الـ98 في العالم من حيث الفجوة في الدخل من أصل 152 بلدًا ".

وفاجأ النظام الإيراني المواطنين بإعلان غير مسبق في فجر يوم الجمعة 15 نوفمبر عن زيادة سعر البنزين العادي غير المقنن أو الحر للتر الواحد بنسبة 300 بالمائة أي 3 آلاف تومان للتر الواحد. وكان سعر البنزين غير المدعوم شهريًا للتر الواحد ألف تومان. كما زاد سعر البنزين المدعوم شهريًا ليصبح 1500 تومان لكل لتر. الأمر الذي ادى انتفاضة شعبية عارمة منقبل الشعب الإيراني. واجه النظام الإيراني انتفاضة الشعب بالقمع الوحشي وراح ضحيتها اكثر من الف قتيل حتى الان.

الغلاء والفقر في إیران