728 x 90

كورونا في إيران.. ارتفاع عدد الضحايا إلى 6 أشخاص.. احتجاجات في لاهيجان ورودبار واصفهان

  • 2/22/2020
كورونا في ايران
كورونا في ايران

بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا 28 شخصًا فيما أعلنت وزارة الصحة لنظام الملالي وفاة 6 أشخاص جراء هذا الفيروس. وأعلن النظام تجميد دوري كرة القدم لمدة عشرة أيام.

احتجاجات شعبية في لاهيجان ورودبار وتالش واصفهان ضد سياسة تستر النظام بشأن تفشي عدوى فيروس كورونا

عقب تفشي فيروس كورونا في مختلف المدن الإيرانية حيث أعلن النظام أخباره بالتقطير بعد وفاة عدد من المواطنين جراء إصابتهم بهذا الفيروس الخطير؛ احتشد مواطنون محتجون في لاهيجان شمالي إيران أمام أحد المستشفيات مطالبين مسؤولي النظام بالإجابة على هذه القضية.

وفي ”رستم آباد“ بمدينة رودبار احتشد مواطنون محتجون أمام صحة البلدة للاعتراض على تقاعس مسؤولي النظام والتستر على الحقائق على حساب أرواح المواطنين.

تجمع مواطنين في لاهيجان أمام مستشفى سيد الشهداء ”بازكياغوراب“

يوم السبت 22 فبراير احتشد مواطنون أمام مركز الأمراض غير المعدية (مركز السرطان) في مستشفى سيد الشهداء ”بازكياغوراب“ لمنع نقل المصابين بفيروس كورونا. بازكياغورات قرية تابعة للناحية المركزية لمدينة لاهيجان.

تجمع احتجاجي لطلاب جامعة العلوم الطبية في اصفهان

يوم السبت 22 فبراير نظم طلاب جامعة العلوم الطبية في اصفهان أمام المستشفيات تجمعات احتجاجية للاعتراض على عدم تعطيل المؤسسات وعدم امكانيات الوقاية من تفشي فيروس كورونا هاتفين ضد مسؤولي النظام ومرددين شعار اخجلوا وكفوا عن سياساتهم اللاشعبية.

وكشفت صحيفة «جهان صنعت نيوز» في مقال نشرته في عددها الصادر يوم 22 فبراير عما قام به نظام الملالي من أعمال التستر في قضية تفشي فيروس كورونا في إيران وعدم الإعلان المبكر وغياب الشفافية بشأن أبعاد ومصدر التلوث بهذا الفيروس الخطير وتوفي طبيبان منذ الليلة الماضية.

ونقلت عن أحد الخبراء الحكوميين ”مصطفى اقليما“ قوله:

بما أننا لا نمتلك معدات الحجر، توفي طبيبان جراء إصابتهما بكورونا. ليس لدينا مستشفى مجهز لعلاج المصابين بهذا الفيروس. لدينا 50 طقم اختبار الفيروس وكان علينا أن نشتريها مسبقًا. لا أحد يثق بالحكومة.

وتخشى وزارة الصحة من الإفصاح عن الإحصائية الدقيقة للمصابين بهذه العدوى وهذا النفاق والكذب يزيد من الشرخة بين الحكومة والشعب. بلغ مستوى عدم الثقة لدى المواطنين حيال الحكومة 90 بالمائة.