728 x 90

قناة تاب جنل: إرهاب النظام الإيراني يهدد ألبانيا ويخطط ضد مجاهدي خلق

سفارة النظام الإيراني في تيرانا - ألبانيا
سفارة النظام الإيراني في تيرانا - ألبانيا

في 17 يونيو 2020، ناقشت قناة تاب جنل الآلبانية ، خلال برنامج عن الإرهاب في ألبانيا، الخطط الإرهابية لنظام الملالي والمؤامرات ضد مجاهدي خلق وطرد سفيرو دبلوماسي النظام الإرهابين، قائلة: «على الرغم من عدم ارتكاب أعمال إرهابية حقيقية في بلدنا، فإن الإرهاب ما زال يقلق إدارة المخابرات الألبانية وإدارة مكافحة الإرهاب ، حتى على الصعيد المحلي.

ويهدد القاعدة وداعش والنظام الإيراني أمن ألبانيا. أنها توفر الأعمال الإرهابية من خلال الدعاية والاتصالات والتحريض على المؤيدين.

وبحسب وكالة المخابرات الألبانية، يمكن أن يكون للإرهاب غطاء دبلوماسي لجمع المعلومات والأعمال الإرهابية.

لهذا السبب ، في ديسمبر 2018 ، قام بلدنا بطرد سفير النظام الإيراني في تيرانا، ”غلام حسين محمدنيا“ ، ودبلوماسي هذه السفارة ”مصطفى رودكي“. ويشتبه في انتمائهم لشبكة هاجمت السفارة الأمريكية في بغداد. ولكن هناك أيضًا حقيقة أن بلادنا مهددة من قبل الملالي لأنها تؤوي مايقارب 3000 من مجاهدي خلق.

في عام 2019 ، قام بلدنا بطرد ”محمد علي أرض بيما نعمتي“ مستشار سفارة النظام الإيراني في تيرانا، والملحق الثقافي ”أحمد حسيني الست“ يُزعم أنه كان على اتصال مباشر بالقائد السابق لقوة القدس، قاسم سليماني الذي قتل من قبل الولايات المتحدة في يناير2020.

في نفس الوقت، كان الست نشطا أيضًا في مؤسسة ”سعدي – شيرازي“ الثقافية. وفقا لأجهزة المخابرات، فإن استخدام المنظمات الثقافية والاجتماعية هو وجه آخر لأنشطة التجسس.

أيضا في عام 2019 ، اكتشفت إدارة مكافحة الإرهاب الألبانية خلية إرهابية للنظام الإيراني كانت تخطط لتنفيذ هجمات إرهابية ضد مجاهدي خلق في عام 2018 خلال احتفالات النوروز في تيرانا.

"من ناحية أخرى ، ما يهدد ألبانيا هو حقيقة أن بلادنا هي دائما بلد لعبور المهاجرين غير الشرعيين الذين يريدون الذهاب إلى أوروبا واستخدام وثائق مزورة في بعض الأحيان.