728 x 90

فرنسا - دعم انتفاضة ايران أمام وزارة الخارجية في باريس

  • 12/14/2019
باريس ، فرنسا - دعم الانتفاضة والمدن المنتفضة، تأبين الشهداء
باريس ، فرنسا - دعم الانتفاضة والمدن المنتفضة، تأبين الشهداء

فرنسا - دعم انتفاضة ايران أمام وزارة الخارجية في باريس


أقيم بعد ظهر الأربعاء 11 ديسمبر معرض لتأبين شهداء الانتفاضة الإيرانية ضمّ صورًا لمدن منتفضة في ساحة انوليد بباريس أمام الجمعية الوطنية ووزارة الخارجية. ألقى عدد من أعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية كلمات فيه.

أندريه شاسين - عضو الجمعية الوطنية الفرنسية

أندريه شاسين - عضو الجمعية الوطنية الفرنسية

وأكد البرلماني الفرنسي أندريه شاسين ونائب رئيس اللجنة البرلمانية لإيران الديمقراطية، تضامنه مع انتفاضة ومقاومة الشعب الإيراني، وقال:
ما يبرز في نضال الشعب الإيراني ضد النظام الإيراني أهميته هو خطة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لإيران المستقبلية. يولي هذا البرنامج أهمية كبيرة لـ حقوق الإنسان والحقوق الإنسانية. ويعترف بالمساواة بين الرجل والمرأة وفصل الدين والحكومة وهي خطة للسلام وبرنامج متوازن.


لذلك دعمنا ليس فقط دعم لحقوق الإنسان، وانما دفاع عن القيم التي آمل أن يتم تحقيقها في إيران. إنكم تحظون بدعم واسع على المستوى الدولي. هناك الآلاف من الشخصيات حول العالم في جميع التوجهات والأحزاب السياسية يقفون بجانبكم. هناك أطياف مختلفة من جميع الأحزاب في الجمعية الوطنية الفرنسية يقفون بجانبكم.

يمكنكم الاعتماد على دعمنا الصادق القوي والمنطقي لخطتكم التقدمية لمستقبل إيران.

ناديا اسايان - عضوة الجمعية الوطنية الفرنسية

ناديا اسايان - عضوة الجمعية الوطنية الفرنسية

في المعرض ، قالت السيدة ناديا إيسان، عضوة الجمعية الوطنية الفرنسية من مجموعة المودم وعضو اللجنة البرلمانية لإيران الديمقراطية:
"أرسل رسالة تضامن مع الشعب الإيراني. الذين مثل كثير من الشعوب الأخرى تريد أن تعيش في حرية وسلام. نحن هنا لندعو إلى أيام أفضل للشعب الإيراني، ونعرب عن قلقنا بشأن ما يحدث لهم ونتمنى لهم كل الخير ".

هيرفيه سوليناك - عضو الجمعية الوطنية الفرنسية

هيرفيه سوليناك - عضو الجمعية الوطنية الفرنسية



كما تحدث في معرض ساحة انوليد بباريس في تأبين شهداء الانتفاضة، هيرفيه سوليناك من اللجنة البرلمانية لإيران الديمقراطية للتضامن مع انتفاضة إيران وأشار إلى كلمته الأخيرة في الجمعية الوطنية الفرنسية ، قائلا: " الأسبوع الماضي طرحت سؤالا على الحكومة الفرنسية بشأن أحداث 15 نوفمبر وسألتهم ما سبب صمتهم؟ يجب أن تقول فرنسا بصوت عال وبقوة ما يجري في إيران أمر غير مقبول. يجب على المجتمع الدولي أن يجتمع، ليس فقط لفضح الجرائم ولكن أيضًا لاتخاذ تدابير لوضع حد لهذا النظام.

ذات صلة: