728 x 90

الصراع على السلطة في إيران

صراعات داخل صفوف قوات حرس خامنئي عشية مهزلة الانتخابات

الحرسي سعيد محمد
الحرسي سعيد محمد

أبدى الحرسي سعيد محمد بعد إعلان إقالته من مقر”خاتم“ بسبب انتهاك الحرسي ”جواني“ النائب السياسي للقوات الحرس قائلاً: يد الله جواني ليست مسؤولة عن التحدث باسم قوات الحرس وقدم تحليله الشخصي بصفته شخص حقيقي.

وفي وقت سابق، كتب سعيد محمد على صفحته على تويتر: «أستقيل من منصبي من أجل حماية مكانة قوات الحرس و مقرخاتم الأنبياء الجهادي الثوري، لاحتمال أن يتسبب تواجدي في البيئة الانتخابية بعض المشاكل لهذه المؤسسة المقدسة»

والجدير بالذكر أن النائب السياسي لقوات لحرس ”يد الله جواني“ رفض تصريحات سعيد محمد، قائلا إن قوات الحرس تعارض بشدة مشاركته في الانتخابات.

وقال في مقابلة مع وكالة أنباء فارس الحكومية: «بالمناسبة، تمت إقالة سعيد محمد من مسؤولية قيادة مقر”خاتم“ للبناء بسبب هذا الانتهاك وعدم مراعاة القوانين من قبله».

كما أعلن الحرسي رمضان شريف المتحدث باسم قوات الحرس بعد تصدي بالحرسي ”جواني“: كل من يقول إنها مخالفة يجب أن يقول بيقين ودقة ما هي المخالفة. رأى أحد نائبي قوات الحرس حدوث انتهاك، لكن هذا قد لا يكون الرأي الرسمي لقوات الحرس. (وكالة أنباء ”انتخاب“ الحكومية - 4 أبريل ووكالة أنباء ”ايسنا“ الحكومية -3 أبريل).

عقب فضيحة وتصعيد الصراع في قوات حرس خامنئي المجرم، كتبت صحيفة "شرق" الحكومية: استخدام الجيش لتدفئة مهزلة الانتخابات خيار خطير. لا استدراج الصراع الانتخابي إلى القوات المسلحة، لأن مزاح في هذا المجال أيضا خطيرة.

وفي السياق نفسه أبدى مصطفى تاج زاده، نائب وزير الداخلية السابق في النظام، ذعره وكتب: هل ينتبه خامنئي إلى العواقب المدمرة للتدخل العسكري في الانتخابات؟ عقب بروز الاختلافات المدمرة في قوات الحرس في الأيام الأخيرة، من الأفضل أن نفهم لماذا وصفه خميني بالسم القاتل.

عشية مهزلة الانتخابات الرئاسية أن قوات الحرس التي غارقة تمامًا في الفساد و التلاعب بالعصابات الناهبة تواجه صراعات داخل صفوف قوات الحرس حول ترشيح سعيد محمد.

في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية، تورط الحرس الثوري، الغارق في الفساد والعصابات، في خلاف داخلي حول ترشيح سعيد محمد.

من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الإيرانية في 18 يونيو 2021، وقد قاطع الشعب الإيراني هذه الانتخابات على نطاق واسع الآن، وقد أقر مسؤولو النظام بذلك.