728 x 90

شرطة طهران: 60٪ من المعتقلين ارتكبوا أعمال سطو لأول مرة بسبب الفقر والبطالة

شرطة طهران 60٪ من المعتقلين ارتكبوا أعمال سطو لأول مرة بسبب الفقر والبطالة
شرطة طهران 60٪ من المعتقلين ارتكبوا أعمال سطو لأول مرة بسبب الفقر والبطالة

اعترف رئيس الشرطة الوقائية في طهران بالوضع الاقتصادي والاجتماعي الكارثي في ​​المجتمع الإيراني بسبب حكم نظام الملالي، قائلاً إن 60 في المائة من المجرمين الذين تم اعتقالهم هذا العام هم ارتكبوا السرقة والجريمة لأول مرة بسبب الفقر والبطالة.


وقال جليل موقوفه اي في برنامج تلفزيوني إنه بسبب الظروف الاقتصادية ارتكب نحو 60٪ من المجرمين المقبوض عليهم عام 1399 الإيراني (من 21 مارس2020-21 مارس2021 )جريمة لأول مرة وجريمتهم في الغالب جرائم صغيرة مثل السرقة.


في الوقت نفسه، أعلن محافظ طهران اكتشاف 78٪ من عمليات السرقة في محافظة طهران خلال النصف الأول من العام، واصفا إياها بأنها فريدة من نوعها.

من جانب آخر قال قائد قوة شرطة كرمانشاه، في إشارة إلى زيادة السرقات بنسبة 8٪ في هذه المحافظة، إن جزءًا كبيرًا من اللصوص الموقوفين هم من ارتكبوا السرقة لأول مرة. وبحسب قائد شرطة محافظة كرمانشاه خلال حقبة كورونا، مع اشتداد المشاكل الاقتصادية وتزايد البطالة، شهدت المحافظة ارتفاعًا بنسبة 8٪ في السرقات، أهمها زيادة السرقات الصغيرة.

ووصف علي أكبرجاويدان المشاكل الاقتصادية والبطالة بأنها سبب زيادة السرقات وقال إن 71٪ من اللصوص في المحافظة عاطلون عن العمل.

في وقت سابق من شهر يوليو، قال رئيس شرطة المباحث في طهران الكبرى إنه بسبب الظروف الاقتصادية السيئة، في الأشهر الثلاثة الماضية (مايو ويونيو ويوليو)، فإن عدد اللصوص "لأول مرة" يساوي عدد اللصوص "من أصحاب السوابق".

وبحسب علي رضا لطفي، فإن 50٪ من المعتقلين الذين ارتكبوا السرقة هم "أصحاب السرقة الأولى"، أي أنهم ارتكبوا هذه الجريمة لأول مرة. وأشار إلى الظروف الاقتصادية كسبب لذلك.


إن الزيادة في عمليات السطو والجريمة والكوارث الاجتماعية الأخرى هي نتاج مباشر لحكم نظام الملالي، وقالت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، إنه لا يمكن القضاء على المشاكل الاجتماعية والكوارث الإيرانية إلا من خلال الإطاحة بنظام الملالي اللاإنساني.