728 x 90

سوريا .. حرق محاصيل المزارعين السوريين في إدلب من قبل عملاء النظام الإيراني

حرق مزارع الشعب السوري من قبل عملاء النظام الإيراني
حرق مزارع الشعب السوري من قبل عملاء النظام الإيراني

أعلن منير الخطيب، رئيس الجمعية المحلية في تفتناز بإدلب في سوريا، يوم الإثنين، 8 يونيو / حزيران، أن عملاء أجانب مدعومين من النظام الإيراني في سوريا، إلى جانب قوات الأسد ؛ يحرقون المحاصيل الزراعية للسكان المحليين في إدلب وحلب بنيران المدفعية.
وأضاف: "قصفت قوات نظام الأسد والجماعات الأجنبية المدعومة من النظام الإيراني في سوريا الأراضي الزراعية من شرق سراقب إلى قرية كفر في حلب مع وصول موسم الحصاد. الهدف من هذه الهجمات تجويع سكان المنطقة والمدنيين."
وأكد فريق الدفاع المدني السوري، المعروف أيضًا باسم القبعات البيضاء، أنه لا يمكنهم فعل أي شيء لإخماد الحريق. لأن هذه الحرائق خلف الجبهة التي تسيطر عليها المعارضة مباشرة.
كما أفادت منظمة الدفاع المدني (القبعات البيضاء) أن إدلب وضواحيها تعرضت لقصف من قبل نظام الأسد والطائرات الروسة، مما أسفر عن مقتل وإصابة ستة مدنيين.
وبحسب منظمة الدفاع المدني، "انتهكت الطائرات الروسية ونظام الأسد بخرق وقف إطلاق النار بقصفهم مناطق خفض التوترات في إدلب، مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة ثلاثة آخرين".