728 x 90

عقب الاقبال الواسع للمؤتمر العالمي لإيران حرة

رغم هجمات النظام الإيراني الإلكترونية .. مجاهدي خلق في الترند العالمي في بحث جوجل

هجمات إلكترونية
هجمات إلكترونية

عقب الاقبال الواسع للمؤتمر العالمي لإيران حرة، على الرغم من هجمات النظام الإلكترونية 3 مرات على موقع مجاهدي خلق، أصبح موقع مجاهدي خلق في الترند العالمي في بحث جوجل

عقب انعقاد المؤتمر العالمي لإيران حرة في أكثر من 30 ألف موقع و 100 دولة في جميع أنحاء العالم وبثه المباشر من موقع مجاهدي خلق على الإنترنت، خلال أيام 20-22 يوليو، وتزامنًا مع إقامة المؤتمر وبث خطاب السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة زاد عدد متصفحي موقع مجاهدي خلق 10 مرات وفق محركات جوجل مما جعل هذا الموقع في ترند بحث جوجل.

تم الترحيب بالخطاب والمؤتمر العالمي في وقت نفذ فيه الجيش السيبراني لنظام الملالي بثلاث هجمات جسيمة متزامنا على موقعي مجاهدي خلق وقناة الحرية للمقاومه الإيرانية (سيماي آزادي) في 20 يوليو، والتي انعكست في أخبار قناة الحرية في اليوم نفسه.

وإضافة إلى الهجمات المباشرة على موقع مجاهدي خلق، شنت المنظومة الإلكترونية للنظام، في إطار إجراءات مخططة مسبقًا، بهجوم على شركة الخدمات لتحويل عناوين موقع مجاهدي خلق و قناة سيماي آزادي، بقصد الإخلال في بث وقائع المؤتمر.

لكن محاولة النظام اليائسة باءت بالفشل، ووفقًا لـ شركة جوجل تظهر تصفحات مستخدمي الموقع من خلال بحث جوجل وحده زيادة بنسبة 10 أضعاف.

وهذا على الرغم من كل محاولات يائسة وأقوال الهراء والتشهير ضد المقاومة من قبل جبهة النظام الموحدة يدل على خوف النظام المستمر من بث تصريحات مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومراسيمها ومواقفها.

والجدير بالذكر أن الموقع الإلكتروني لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية تعرض للهجوم مرة أخرى من قبل النظام ليلة الخميس، 23 يوليو 2020 الساعة 20:30 بالتوقيت الأوروبي. وتم إحباط الهجوم وصده بسرعة.

وقال المتحدث باسم مجاهدي خلق: إن جنون الملالي وخوفهم وقوات الحرس، وأجهزة المخابرات، وأذنابهم ومن على شاكلتهم أمر مفهوم للغاية بعد عقد المؤتمر العالي للمقاومة وتوجيه صفعة يتلقاها النظام من أعضاء معاقل الانتفاضة.

وزيدوا كلما استطعتم حتى ينفضح أمركم أكثر. إن الشعب الإيراني ومجاهدي خلق يكنسون أزلام النظام جميعًا.