728 x 90

رغم الأمطار الغزيرة - شح المياه في 59 مدينة في إيران

  • 9/5/2019
شح المياه في 59 مدينة في إيران
شح المياه في 59 مدينة في إيران

تشير إحصائيات شركة إدارة موارد المياه في نظام الملالي إلى أنه على الرغم من تنبؤات هيئة الأرصاد الجوية بغزارة الأمطار خريف هذا العام، إلا أن مستويات توتر المياه في إيران لا تزال مرتفعة. لكن الإنذار الرئيسي يتعلق بوضع موارد المياه الجوفية في إيران.

وقال وزير الطاقة إن 59 مدينة في وضع أحمر بسبب مستوى التوتر، والذي لا يرجع بالضرورة إلى ندرة المياه ، بل سبب جزء منه يعود إلى نقص المعدات. من بين 59 مدينة، تعاني 25 مدينة من عجز في إنتاج الطاقة أقل من 20٪ ، لكن خزانها يكفي، وهناك 34 مدينة تواجه نقصا في إنتاج أقل من 20٪.

ونتيجة لذلك، ستحدث أعلى احتمالية للتوتر في محافظات أصفهان وبوشهر وخراسان الرضوية وسيستان وبلوشستان وفارس وكرمان وهورموزجان.

إقرأ أيضا:

أعضاء مجلس شورى نظام الملالي يحذرون من العواقب الوخيمة لأزمة المياه

7/24/2019

في اجتماع يوم الاثنين ، 22 يوليو، اعترف أعضاء مجلس شورى نظام الملالي بأزمات مثل أزمة المياه، وسوء حالة المزارعين، والفساد الحكومي، محذرين من عواقبه على النظام. وتفيد التقارير أن شح المياه، على الرغم من حقيقة أن هذا العام كان عامًا ممطرًا، قد أثار احتجاج المواطنين والمزارعين في أجزاء عديدة من البلاد.

هدايت خاتمي، عضو مجلس شورى نظام الملالي 22 يوليو:

تعيش منطقتنا في أزمة مياه، ويمر نهر كارون على بعد 200 كيلومتر في وسط نواحينا وأريافنا، لكن ليس لدينا مياه صالحة للشرب، ولا للزراعة، وإذا لم تجلبوا مياه كارون إلى مناطقنا، فستكون مافيا المياه مسؤولة عن التوتر مع إخواننا الآخرين، كما لايمكن للآباء والأمهات إدارة الحياة. النوم في الكراتين وامتهان حمولة الأثقال (العتالين) والفقر والكآبة قد ضرب المجتمع، وحوله إلى طبقتين: فقراء وأثرياء. وفي طهران وبعض المدن الأخرى لا يمكن العيش بحياة كريمة براتب شهري أقل من 7 أو 8 ملايين تومان. ... .