728 x 90

أعضاء مجلس شورى نظام الملالي يحذرون من العواقب الوخيمة لأزمة المياه

  • 7/24/2019
آرشيفية
آرشيفية

في اجتماع يوم الاثنين ، 22 يوليو، اعترف أعضاء مجلس شورى نظام الملالي بأزمات مثل أزمة المياه، وسوء حالة المزارعين، والفساد الحكومي، محذرين من عواقبه على النظام. وتفيد التقارير أن شح المياه، على الرغم من حقيقة أن هذا العام كان عامًا ممطرًا، قد أثار احتجاج المواطنين والمزارعين في أجزاء عديدة من البلاد.

هدايت خاتمي، عضو مجلس شورى نظام الملالي 22 يوليو:

تعيش منطقتنا في أزمة مياه، ويمر نهر كارون على بعد 200 كيلومتر في وسط نواحينا وأريافنا، لكن ليس لدينا مياه صالحة للشرب، ولا للزراعة، وإذا لم تجلبوا مياه كارون إلى مناطقنا، فستكون مافيا المياه مسؤولة عن التوتر مع إخواننا الآخرين، كما لايمكن للآباء والأمهات إدارة الحياة. النوم في الكراتين وامتهان حمولة الأثقال (العتالين) والفقر والكآبة قد ضرب المجتمع، وحوله إلى طبقتين: فقراء وأثرياء. وفي طهران وبعض المدن الأخرى لا يمكن العيش بحياة كريمة براتب شهري أقل من 7 أو 8 ملايين تومان.

حمزة أميني، عضو مجلس شورى نظام الملالي 22 يوليو:

معظم القرى في مدينتي هشترود وشارويماغ لا توجد بها أي طرق، ناهيك عن طرق معبدة بالأسفلت أو طرق ترابية وهناك قرى لا تزال تفتقر إلى طرق ترابية، ففي الصيف، يكون لدى معظم قرى هشترود 466 قرية، مشكلة في المياه. ماعدا 70 قرية ...