728 x 90

تقرير عن تدهور وضع مياه الشرب والأوضاع المعيشية الصعبة في حي حصير آباد بالأهواز

حي "حصير آباد" هو أحد أحياء الأهواز القديمة. يقع هذا الحي في شارع كارون وعلى منحدرات التل. يلعب الأطفال في بيئة غير صحية دون أي مرافق رفاهية.


في أزقة بحالة مزرية وخراطيم وأنابيب المياه متمددة في كل مكان
على سطح الأرض، يتم خلط مياه الأنابيب المكسورة بمياه الصرف الصحي وتخلق حالة صحية ضارة.
يستخدم بعض الناس مضخات صغيرة لتزويد المياه


حصير آباد

أصبح انهيار تربة التلال على المنازل السكنية والمنحدرات الشديدة وصعوبة الوصول إلى طرق المرور، وكذلك القمامة المتبقية في الشوارع، مشاكل لا يمكن التغلب عليها في هذا الحي.
تبقى أزقة حي حصيراباد مغمورة بالمياه المتجمعة لأيام بعد هطول الأمطار. إن الشوارع الضيقة التي لم تهتم بها البلدية عرضت للخطر راحة الناس. يتشابك التهميش والفقر والإدمان في شوارع حصيراباد. تسببت المرتفعات غير المحمية في بعض أجزاء الحي في سقوط الأطفال وحتى البالغين.


يقول أهالي الحارة إنهم يجب أن يبقوا مستيقظين في الليل حتى الصباح حتى يتمكنوا من تبادل الأدوار للحصول على الماء لمدة ساعة إلى ساعتين.
لم يتخذ المسؤولون في المحافظة أي إجراء، وهذا الوضع مستمر منذ 10 سنوات.

هذا وغلق أهالي منطقة غيزانية التابعة لمدينة الأهواز يوم السبت 23 مايو 2020 الطريق الرئيسي للاعتراض على انقطاع مياه الشرب من المنطقة. وشنت القوات القمعية هجومًا على المواطنين وانهالت عليهم بالضرب المبرح اصيب خلاله عدد من المواطنين بجروح بينهم طفل حسب التقارير.

ويأتي ذلك في وقت تواجه فيه مناطق مختلفة بمحافظة خوزستان منها الأهواز سيولا وفيضانات بسبب افتقار البنى التحتية ويفقد الأهالي كل ممتلكاتهم اثر الفيضانات السنوية والنظام غير قادر على الاستفادة من الأمطار في هذه المناطق.

النظام ومن أجل الحفاظ على سلطته وضع استراتيجته قائما على تصدير الارهاب ونشر الحروب في المنطقة واستنزاف ثروات الشعب في أتون الحرب وقتل الشعب الإيراني وشعوب المنطقة منها سوريا والعراق واليمن ولبنان.

وتقع منطقة غيزانيه في الطريق القديم لمدينة ماهشهر على بعد 45 كيلومتر من مدينة الأهواز. وتشمل أكثر من 80 قرية وأكثر من 300 بئر من النفط، لكن رغم ذلك هذه المنطقة تفتقر إلى أبسط مقومات المعيش منها المياه الصالحة للشرب.