728 x 90

أهالي غيزانية في الأهواز يغلقون طريق الأهواز – رامهورموز احتجاجًا على شحة المياه

مواجهات بين أهالي غزانيه في الأهواز وقوات النظام
مواجهات بين أهالي غزانيه في الأهواز وقوات النظام

شرطة مكافحة الشغب تطلق النار وتجرح عددًا من المواطنين وتعتقل عددًا آخر


في صباح يوم السبت 23 مايو2020، أغلق الأهالي والشباب الغاضبون في غيزانية التابعة لمدينة الأهواز طريق الأهواز - ماهشهر بسبب انقطاع مياه الشرب.

وسرعان ما اقتحمت شرطة مكافحة الشغب المنطقة واعتدت على المواطنين المتظاهرين بالضرب مستخدمة الغاز المسيل للدموع لتفريق المواطنين وعندما لم تنجح في ذلك أطلقت النار عليهم مما أدى إلى إصابة عدد من المحتجين بجروح بينهم طفل كما اعتقلت عددًا آخر.

يقع قطاع غزانية على بعد 45 كم من الأهواز، ويشمل أكثر من 80 قرية وهناك أكثر من 300 بئر نفط في هذا القطاع. لكن الناس يعانون من نقص في المياه منذ سنوات، ولم يتم الالتفات إلى الاحتجاجات المتكررة لأهالي المنطقة.
وقال قائد شرطة في الأهواز العقيد دالوند، الذي حاول التقليل من أهمية احتجاج المواطنين وإطلاق النار عليهم:

«احتجت مجموعة من الناس على نقص المياه وأغلقوا طريق الأهواز – رامهورموز- أميديه مما تسبب في الإخلال في حركة المرور في الطريق الترانزيتي... وبعد وصول الشرطة لإعادة فتح الطريق، هاجم عدد من المتظاهرين الشرطة بالحجارة والعصي وجرحوا شرطيين في الرأس ... استخدمت الشرطة بنادق برصاصات بلاستيكية كروية وأصابت اثنين من المتظاهرين سطحيًا واعتقلتهما».

ترحّب المقاومة الإيرانية المواطنين الشجعان في غيزانية وتدعو الشباب الآخرين في خوزستان إلى مساعدتهم.

دكتاتورية الملالي الدينية والإرهابية هي السبب الرئيسي للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية الحالية في إيران، وطالما أن هذا النظام في السلطة، فإن الفقر والبطالة ونقص المياه والتضخم سيستمر ويزداد حدة.

يعيش سكان منطقة خوزستان الغنية في فقر وحرمان وشحة في المياه، في حين اعترف نائب مجلس شورى النظام فلاحت بيشه بأن النظام دفع 20-30 مليار دولار لـ سوريا .


أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

23 مايو (أيار) 2020

ذات صلة: