728 x 90

اليوم الثالث والثلاثون من إضراب وتظاهرة عمال الصلب في الأهواز بشعار العامل يموت ولا يقبل الذل

  • 12/12/2018
اليوم الثالث والثلاثون من إضراب وتظاهرة عمال الصلب في الأهواز
اليوم الثالث والثلاثون من إضراب وتظاهرة عمال الصلب في الأهواز

اليوم الأربعاء 12 ديسمبر، بدأ اليوم الثالث والثلاثون من إضراب وتظاهرة عمال الصلب في الأهواز. وهتف العمال أمام البنك الوطني (بنك ملي) في الأهواز: تبّا للمافيا، العامل يموت ولا يقبل الذل. فيما كانت مخابرات الملالي قد استدعت يوم أمس عددًا من العمال وهددتهم.

اليوم الثالث والثلاثون من إضراب وتظاهرة عمال الصلب في الأهواز بشعار : تبّا للمافيا

يوم أمس الثلاثاء 11 ديسمبر، بدأ عمال الصلب في الأهواز اليوم الثاني والثلاثين من إضرابهم وخرجوا في تظاهرة وهم يرتدون أكفانًا وتجمعوا أمام مبنى المحافظة في الأهواز. ثم تحشدوا أمام مسجد الضرار للملا جزايري ممثل خامنئي في خوزستان وهتفوا ضد وكلاء النظام في عصابات النهب والسرقة.

تظاهرة عمال الصلب في الأهواز بشعار : تبّا للمافيا

وقال أحد العاملين الطافح كيل صبره مخاطبًا الملالي المتاجرين بالدين:

كلمة أحد عمال الصلب في الأهواز مقابل مسجد الملا جزايري ممثل خامنئي في خوزستان:

تبكي على أهل بيت الحسين؟ هذا يفيدك نفسك. فيما عائلتي عالقة في الهواء. لا فرق بينها وبين أهل بيت الحسين. لا تسعى أن تحصل على الجنة من خلال التقاط الصور. بل حاول أن تتحمل المسؤولية وأن تقف مثلي في الشوارع. هذه مسؤولية تعلمناها من الحسين في قضية كربلاء. قضية كربلاء لها رسالة واحدة وهي العزة والشرف. أيها الصديق العزيز، هذا ليس سجاد الصلاة. وليس منبر (الحسين). المنبر الذي لا ينقل مشكلات الناس، ليس الا خشبة. ومن يعتلي المنبر ولا يؤدي مسؤوليته، هو قرد على المنبر أكرر مئات المرات من ينزو على منبر رسول الله ويبكي على الحسين، ولا يؤدي مسؤولية تجاه مشكلات الناس، فهو قرد اعتلى منبر رسول الله.

ووجهت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تحيتها لجميع أبناء الأهواز لاسيما الشباب المناضلين داعية إلى الاتحاد مع عمال مجموعة الصلب وقالت: «إضراب وتظاهرات العمال الشجعان في المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز، يدخلان شهرهما الثاني. أدعو جميع أبناء الأهواز لاسيما الشباب المناضلين إلى الاتحاد معهم. التحية للمضربين الذين وقفوا متلاحمين بوجه الممارسات المضللة للنظام وقالوا لا ننسحب من الشوارع حتى نخذلكم»

العامل يموت ولا يقبل الذل

موت المجموعة الوطنية..بيد المصرف الوطني