728 x 90

المقاومة الإيرانية ...مفترق تقود کل طرقاته الى طهران

  • 10/8/2019
مظاهرات الإيرانيين في واشنطن
مظاهرات الإيرانيين في واشنطن

ليس هناك من تنظيم سياسي يناضل من أجل حرية شعبه وضد واحدا من أسوأ وأکثر النظم الديکتاتورية قسوة ودموية وإجراما، کما هو الحال مع المجلس الوطني للمقاومة الايرانية NCRI بقيادة السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، إذ أن هذا المجلس قد واجه صعابا ومراحل فريدة من نوعها من حيث الضغوط ووضع العراقيل على مختلف الاصعدة بوجهه، لکنه مع ذلك لم يشکو أن يتبرم ويجعل من ذلك ذريعة وحجة من أجل التخلي عن النضال کما فعل البعض، بل إنه"أي المجلس" قد إزداد إصرارا وعزما على قطع المشوار والاستمرار في مهمته المقدسة بتحقيق أمنية الشعب الايراني بإسقاط هذا النظام.


هذا المجلس المناضل الذي إستطاع ليس أن يصمد بوجه أخبث وأکثر الطرق والاساليب دناءة ضده فقط وإنما نجح أيضا في قلب الطاولة على رأس النظام وجعله ورغما عنه يعترف بقوة الهجمة التي يشنها أبطال المقاومة الايرانيةـ ومجاهدي خلق MEK ضده في داخل وخارج إيران على حد سواء، إذ أن المقاومة الايرانية وکما إستطاعت أن تحقق إنتصارات داخلية بوجه هذا النظام الاستبدادي وتجبره على الاعتراف بذلك، فإنها تمکنت أيضا أن تحقق إنتصارات سياسية دولية تٶکد بأن المقاومة الايرانية NCRI في موقع ومستوى يمکن لها أن تصبح بجدارة بديلا لهذا النظام بلا منازع.


الاوساط والشخصيات السياسية التي صارت تٶکد على جدارة المقاومة الايرانية کبديل للنظام الايراني وضرورة الاعتراف الرسمي به والاعتراف بالنضال المشروع الذي يخوضه من أجل حرية الشعب الايراني، لم تبادر الى هکذا موقف نوعي إلا بعد أن تأکد لها مصداقية المقاومة الايرانية وصدقها في دفاعها وتفانيها من أجل الشعب الايراني حيث وضعت طموحات وأهداف الشعب الايراني کأهداف رئيسية لها.
الخوف والرعب من المقاومة الايرانية NCRI من جانب نظام الملالي يأتي لأن الاولى قد أثبتت وبشهادة الشعب الايراني والعالم بأنها مدافعة عن الشعب الايراني وساعية ومناضلة بکل مابوسعها من أجل تحقيق ماتطمح إليه وهي وفي سبيل ذلك تبذل کل غال ورخيص من أجل ذلك، ويکفي أن نشير الى أن المقاومة الايرانية رفضت وترفض بشدة کل أنواع المساومة والمهادنة مع هذا النظام ولاترضى بأي حل سوى إسقاطه ورحيله، وهذا ماکان شهادة عملية وواقعية رفعت من رصيدها وإعتبارها أمام الشعب والعالم.
نظام الملالي الذي وصل اليوم وبسبب من سياساته ونهجه اللاإنساني المعادي للشعب الايراني وشعوب المنطقة الى طريق مسدود، فإن المقاومة الايرانية NCRI قد وصلت الى مفترق تقود کل طرقاته الى طهران!

مختارات

احدث الأخبار والمقالات