728 x 90

السيدة مريم رجوي..إخفاء الحقائق بشأن كورونا لمنع كساد مسرحيات النظام

  • 2/23/2020
إخفاء الحقائق بشأن كورونا لمنع كساد مسرحيات النظام
إخفاء الحقائق بشأن كورونا لمنع كساد مسرحيات النظام

السيدة مريم رجوي:

إخفاء الحقائق بشأن كورونا لمنع كساد مسرحيات النظام في يوم11 و21 فبراير وانتشار سريع للعدوى

دعوة منظمة الصحة العالمية لإرسال بعثة للمراقبة والعلاج ومطالبة الأطباء والممرضين بمساعدة المواطنين

آعربت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الليلة الماضية عن تعاطفها مع المواطنين المصابين بفيروس كورونا.

وقالت إن الملالي كانوا على علم منذ مدة بانتقال فيروس كورونا إلي إيران، ولكنهم تستروا على الحقائق بأمر من خامنئي بهدف استقدام حشود لمسرحياتهم في 11 فبراير (ذكرى الثورة ضد الشاه) و21 فبراير (يوم انتخابات مجلس شورى النظام) ومنع ركودهما مما جعل فيروس كورونا ينتشر في مختلف أنحاء البلاد بسرعة بسبب عدم علم المواطنين.

ودعت السيدة رجوي مرة أخرى منظمة الصحة العالمية إلى إرسال بعثات للمراقبة والعلاج وطالبت الممرضين والأطباء المضحّين بإرشاد ومساعدة المواطنين لمواجهة هذه العدوى.

وأكدت أن على النظام أن يضع الامكانات العلاجية المخصصة حكرًا على الملالي وقوات الحرس، تحت تصرف المستشفيات والأطباء لعلاج المواطنين.

في غضون ذلك، أدلى خامنئي صباح اليوم بكلمة أبدى خلالها قساوته حيث لم يذكر اسم فيروس كورونا ولم يبد أي تعاطف حتى كلامي مع ضحايا هذه العدوى.

وأكد في عملية هروب إلى الأمام أن هذه المسألة كانت ذريعة للدعوة لمقاطعة الانتخابات.

وقال «في الفترة الأخيرة وجدوا ذريعة هذا المرض... وكانت ذريعة قوية أي استغلوا الفرصة ولم يسمحوا بفوات الأوان حتى لساعات».

لكن بالتأكيد أن كورونا الرئيسي هو نظام ولاية الفقيه البغيض حسب رأي الشعب الإيراني وهو أساس كل آلام ومشكلات البلد ويجب إزالته.

رغم أن وزارة الصحة وحكومة روحاني كانتا على علم بتفشي فيروس كورونا في إيران منذ شهر على الأقل، لكن أول تعميم صدر للمحافظات جاء في 20 فبراير بعد وفاة عدد من المواطنين في مدينة قم.

في حين كان خامنئي وروحاني وغيرهما من قادة النظام على اطلاع منذ انتقال الفيروس إلى البلاد.

والآن تعترف وزارة الصحة التابعة لنظام الملالي أن فيروس انتقل من الصين عبر الأفراد الذين كانوا يترددون على الصين.

وكانت رحلات شركة طيران ”ماهان“ المملوكة لقوات الحرس مستمرة للصين، في الوقت الذي كانت معظم دول العالم قد أوقفت رحلاتها إلى هذا البلد.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

23 فبراير (شباط) 2020

إيران ..أزمة كورونا والتيهور من كارثة على الطريق

السيدة مريم رجوي تدعو منظمة الصحة العالمية إلى إرسال بعثات للمراقبة والعلاج إلى إيران