728 x 90

الدول الأوروبية تطالب النظام الإيراني بالعودة لالتزاماته في الاتفاق النووي

الترويكا الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي
الترويكا الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي

دعت ثلاث دول ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، الأربعاء 16 ديسمبر، النظام الإيراني إلى العودة الكاملة لالتزاماته في الاتفاق النووي والوفاء بها.

تم تقديم الطلب في اللجنة المشتركة لخطة العمل الشامل المشتركة، التي عقدت بحضور نواب وزراء الخارجية يوم الاربعاء على الانترنت بمشاركة نظيريهم الروسي والصيني.

في أعقاب إعدام روح الله زم علي يد نظام الملالي، أعلنت اللجنة التنفيذية لاجتماع الأعمال التجارية بين النظام الإيراني وأوروبا في 13 كانون الأول (ديسمبر) أن الاجتماع قد تم إلغاؤه وتأجيله إلى وقت آخر.

أيد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في رسالة بتاريخ 15 كانون الأول / ديسمبر، موقف الدول الأوروبية في إدانة إعدام روح الله زم، قائلاً: "على المجتمع الدولي أن يواصل محاسبة النظام على أفعاله الوحشية. إننا نشيد بالخطوات التي اتخذتها الحكومات الأوروبية في هذا الصدد. الشعب الإيراني يستحق إعلامًا حرًا ومتنوعًا وليس رقابة، اعتقال وإعدام الصحفيين".

قال متحدث باسم وزارة الخارجية في نظام الملالي، يوم الاثنين 14 ديسمبر، إن استخدام الولايات المتحدة لقاعدة جوية في إحدى الدول الأوروبية لتنفيذ عمليات إرهابية في المنطقة، بما في ذلك اغتيال قاسم سليماني، لا يبقي مكانًا لادعاءات هذه الدول بخصوص حقوق الإنسان... إن الجمهورية الإنسانية وبـ 17 ألف ضحية للإرهاب، تعد من أبرز ضحايا حقوق الإنسان، لا سيما من قبل أولئك الذين يتصرفون ضد مصالح (النظام) وهم في أحضان أوروبا هذه الأيام، والأوروبيون يقدمون لهم التسهيلات والشروط لعقد التجمعات وقيادات اعمال عدائية ضد (النظام) ".

وأضافت وكالة الأنباء الرسمية للنظام، وهي تنشر هذا الخبر، بغضب: "إن هذه التصريحات والإدانات تنتشر وتعلن من قبل بعض الدول والمؤسسات في وقت أن العديد من هذه الدول لم تقبل قبل أسبوعين من هذا الحدث وأثناء اغتيال محسن فخري زاده إدانة العمل الإرهابي الحكومي...".