728 x 90

احتجاجات في إيران...تجمع احتجاجي لعمال عاطلين عن العمل لعدم دفع رواتبهم

تجمع احتجاجي لعمال عاطلين عن العمل لعدم دفع رواتبهم
تجمع احتجاجي لعمال عاطلين عن العمل لعدم دفع رواتبهم

إن الغالبية الساحقة من الإضرابات والاحتجاجات التي تقوم بها العمال تعود إلى عدم دفع رواتبهم المتأخرة، والتي أصبحت الآن أمرًا عاديًا في إيران، مما يعني أن العمال يجب أن يعملوا لشهور لكن لا يحصلون على رواتبهم حتى يتمكنوا من تلقي أجورهم من أصحاب العمل السارقين والناهبين من خلال الاحتجاجات المتتالية.

يصاب العمال في إيران بالوهن أكثر بالمقارنة الآخرين ويتعرضون باستمرار للإصابة بمرض كورونا، يحصلون على أجور أقل بكثير من خط الفقر. ومع ذلك، فهم لا يتلقون نفس الراتب الضئيل لعدة شهور.

فيما يلي بعض الحركات الاحتجاجية في مختلف مدن إيران:

تجمع احتجاجي لعمال عاطلين عن العمل في شركة ”دهلران“ للبتروكيماويات اعتراضًا على عدم دفع رواتبهم لمدة 4 أشهر

1

يوم السبت 10 أكتوبر2020 نظم عمال عاطلون عن العمل في شركة ”دهلران“ للبتروكيماويات تجمعًا احتجاجيًا في حين تم إغلاق هذه الشركة النشطة بسبب مشاكل مالية، وتم تسريح 120 عاملاً من هذه الشركة وعدم دفع رواتبهم المتأخرة لمدة أربعة أشهر.

وأقام تجمع العمال أمام الشركة الواقعة في محافظة إيلام على بُعد 22 كيلومترًا من طريق بين مدينتي دهلران – أنديمشك وطالب العمال المحتجون بدفع رواتبهم المتأخرة لمدة 4 أشهر وإعادتهم إلى مواقع عملهم.

ووفقًا لمصادر عمالية في دهلران للبتروكيماويات، تواجه العديد من الشركات النشطة الأخرى في دهلران للبتروكيماويات مشاكل مالية لم تدفع رواتب عمالها منذ عدة أشهر.

تجمع احتجاجي لعمال مزاولين في مشروع إيصال المياه في سهل سيستان وإضرابهم عن العمل لعدم دفع رواتبهم لمدة 8 أشهر

2

يوم السبت 10 أكتوبر 2020 أضربت مجموعة من العمال والمنتسبين المزاولين في شركة «جهاد نصر» بمدينة همدان باعتبارها إحدى الشركات في مشروع إيصال المياه إلى سهل سيستان عن العمل لعدة مرات ونظموا تجمعًا احتجاجيًا للاعتراض على عدم دفع رواتبهم المتأخرة لمدة ثمانية أشهر وكذلك عدم دفع مستحقاتهم الأجرية.

يذكر أن منتسبي شركة ”جهاد نصر“ في همدان هي إحدى شركات المقاولات للمرحلة الثانية من مشروع ري سهل سيستان لم يستلموا رواتبهم منذ فبراير 2019 وتجمعوا مرة أخرى أمام مبنى الجهاد الزراعي بمدينة زابل بمحافظة سيستان وبلوجستان.

3

مشروع إيصال المياه إلى سهل سيستان

وأفاد المحتجون، أن سبب تحشدهم هو أنهم لم يتقاضوا رواتبهم منذ أكثر من 8 أشهر أي منذ فبراير2019 وهم يحتجون بشدة على ظروفهم المعيشية المتردية وموائدهم الفارغة. حتى بعض هؤلاء العمال يتحدثون بشأن غيابهم بين أفراد الأسرة بسبب خجلهم وإحراجهم.

في الأشهر الماضية، نظم عمال وموظفو شركات المقاولات التابعة لمشروع إيصال المياه إلى سهل سيستان، بما في ذلك ”جهاد جنوب“ و”جهاد نصر“ و... تجمعات احتجاجية لعدة مرات، أمام شركاتهم وحتى أمام مبنى الجهاد الزراعي في مدينة زابل، بسبب عدم دفع رواتبهم وطالبوا بمتابعة مستحقاتهم الأجرية، في كل مرة يقطع مسؤولو الشركات بعض الوعود إليهم لكن لم يتم تحقيق ذلك مما أدى إلى زيادة احتجاجات العمال وقلقهم.

إضراب عمال شركة «مديران خودرو» لتصنيع السيارات احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم كاملة

4

أضرب عمال شركة «مديران خودرو» لتصنيع السيارات، الواقعة في محافظة كرمان، في المنطقة الاقتصادية الخاصة لـ أرك جديد بمدينة بم عن العمل احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم بشكل كامل وفي الوقت المقرر.

واستمر الإضراب الذي بدأ الأسبوع الماضي يوم الأحد 11 أكتوبر 2020، وأفادت مصادر إخبارية أن عمال شركة السيارات توقفوا عن العمل.

وذكر العمال أنهم أوقفوا أعمالهم احتجاجاً على خلافهم مع صاحب العمل بشأن حساب أجور العمال في شهرسبتمبر / أيلول.

وذكر العمال أن شركة السيارات واجهت الشهر الماضي مشاكل بسبب نقص قطع الإنتاج وتقلبات أسعار الصرف وتعمل على أساس شبه مغلق (15 يوما)، مضيفين: «رغم معالجة مشكلة توفير قطع غيار في الشهرالجاري ويعمل العمال في نوبتين، مدة كل منهما 12 ساعة. لم يتم إيداع أي أموال إلى حسابات العمال حتى الآن ويدين العمال بأجر شهرين.

وتابع العمال: «وفقًا لعادات في الشركة، يجب على صاحب العمل أيضًا دفع رواتب كاملة عندما يكون العمال غير قادرين على العمل بسبب المشاكل التي يسببها صاحب العمل.

ذات صلة: