728 x 90

إيران .. قوات الحرس تشكل وحدة ضاربة في خوزستان خشية انتفاضة المواطنين وشباب الانتفاضة

انتفاضة نوفمبر 2019
انتفاضة نوفمبر 2019

عقب تشكيل وحدات ضاربة تابعة لقوات الحرس خوفا من انتفاضة المواطنين وشباب الانتفاضة في طهران، قام نظام الملالي بتشكيل دوريات خاصة في محافظة خوزستان أيضا.

محافظة خوزستان في جنوب غرب إيران هي منطقة غنية بالنفط في إيران وأحد أهم مراكز الانتفاضة والعصيان للشعب الإيراني، بحيث تقام مظاهرات مناهضة للحكومة يوميًا في هذه المحافظة.


وأفادت وكالة أنباء مهر الحكومية أن قوات الحرس بمحافظة خوزستان أصدرت بيانا مساء الثلاثاء أعلنت فيه تسيير دوريات أمنية باسم ”رضويون“ قريبا في الأهواز وجميع مدن محافظة خوزستان. وجاء في هذا الإعلان عن سبب انطلاق الدوريات الأمنية لقوات الحرس للنظام والباسيج هو "تعزيز الأمن في مناطق مختلفة من الأهواز" ومدن أخرى في خوزستان.
من جهة أخرى، وقع ممثلو خوزستان في مجلس شورى النظام، يوم الأربعاء، على خطاب موجه إلى قائد قوة شرطة النظام بدعوته لحضور اجتماع مجلس أمن محافظة خوزستان.
وبحسب مراسل وكالة أنباء مهر، وقع ممثلو محافظة خوزستان في مجلس الشورى على رسالة موجهة لقائد قوى الأمن الداخلي للنظام، حسين أشتري، تدعوه للمشاركة في اجتماع مجلس الأمن لمحافظة خوزستان.

يذكر أن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أعلنت يوم أمس أسماء وصور عدد جديد من شهداء مدينة ماهشهر بمحافظة خوزستان الذين استشهدوا برصاص قوات الحرس في أهوار هذه المدينة خلال انتفاضة نوفمبر 2019. استشهد أكثر من 100 شاب من ماهشهر في هذا الهجوم الوحشي.

بهبهان هي الأخرى من أهم مراكز الانتفاضة في إيران في محافظة خوزستان. وشهدت مدينة بهبهان، الشهر الماضي انتفاضة شعبية ضد النظام الإيراني.
لفتت الإضرابات العمالية الواسعة النطاق، بما في ذلك إضراب عمال قصب السكر في هفت تبه على مدى 3 أشهر، اهتمامًا عالميًا.