728 x 90

في إيران عدد ضحايا كورونا في 320 مدينة أكثر من 43800 شخص

كورونا في إيران
كورونا في إيران

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر اليوم السبت 23 مايو 2020

أن عدد ضحايا كورونا في 320 مدينة في إيران تجاوز 43800 شخص.

عدد الضحايا في كل من محافظات خوزستان 3270، وخراسان الرضوية مالايقل عن 3085، وفي لورستان 1315، وفي فارس 1050، وفي كردستان 826، وفي كرمان 538، وفي قزوين 505.

في حين تؤكد وزارة الصحة في النظام أنه لا توجد محافظات بيضاء ومعظم مراكز المحافظات تعيش وضعًا أحمر، قال روحاني اليوم في مقر لجنة مكافحة كورونا:

«اعتبارًا من السبت المقبل 30 مايو، سيكون دوام جميع الموظفين، وعلى هذا الاساس فان جميع موظفي الحكومة سيكون في دوائرهم للدوام وترفع القيود» وأضاف «سيتم فتح العتبات المقدسة وصحون العتبات أمام الزوار بعد عيد الفطر السعيد... بنفس التعليمات (وزارة الصحة)».

وقال غاضبا من الكشف عن حقيقة كارثة كورونا «بعض الناس في البلاد يحاولون التخويف من كورونا وهو أمر لا ينبغي أن نقبله».


لكن وزير الصحة في النظام قال اليوم:

«نحن نشهد تفشي جديد للمرض في المحافظات الاستوائية ... لسنا في وضع جيد في خوزستان ... لقد تحدثنا إلى حاكمي المحافظتين المجاورتين لخوزستان، وهما جهارمحال وبختياري وكوهكيلويه وبوير أحمد، وأصدرنا التحذيرات اللازمة بخصوص انتشار المرض مرة أخرى ... لقد رأينا حالات في سيستان وبلوشستان في قرية نجف آباد التابعة لخاش دقت لنا جرس إنذار»(صحيفة همشهري 23 مايو).


وقال المتحدث باسم وزارة الصحة: «الوضع في محافظة خوزستان لا يزال أحمر». ولوّح بأن الإحصاءات وهمية، قائلاً: «إحصائيات المصابين تشمل أكثر بكثير من واحد بالمائة من السكان ... يجب القيام بمزيد من التجارب العلمية... لم تكن هناك مثل هذه الدراسات في إيران حتى الآن.

ومع ذلك، يبدو، كما قال السيد وزير، إن عدد المصابين لم يصل إلى 10٪ من السكان»(موقع موج 23 مايو).


وبذلك، فإن العدد الفعلي للمصابين حسب تصريحات وتلويحات وزارة الصحة "أعلى بكثير" من 850.000، لكنه لم يصل إلى 8.5 مليون، وهناك شيء بين الرقمين.

وفي الوقت نفسه، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة اليوم أن عدد الضحايا بلغ 133.521. أي أن الإحصاءات المفبركة هي 6.5 إلى 65 مرة أقل من الواقع. الحقيقة التي يريد النظام التستر عليها ويريد أن يربك الجميع.


قال محافظ لورستان: «كل يوم في بعض المدن لدينا زيادة في عدد الأشخاص المصابين بمرض كورونا ... في الوقت الحاضر، لم يتم تلقي تقارير جيدة في مدينتي بروجرد ودلفان، عدد المرضى في هاتين المدينتين أعلى نسبيًا» (وكالة مهر للأنباء 23 مايو).


وقال رئيس جامعة جيروفت للعلوم الطبية: «مع زيادة عدد المرضى في جنوب محافظة كرمان، باتت هذه المنطقة على الحد الأحمر بخصوص كورونا» (إذاعة وتلفزيون النظام، 23 مايو).


وقال رئيس جامعة بوشهر للعلوم الطبية: «عندما يزيد عدد الاشخاص الذين نتائج فحوصهم إيجابية، من المرجح أن يزداد عدد الأشخاص الذين سيتم إدخالهم إلى المستشفيات في الأسبوع المقبل، وهذه ليست رسالة جيدة.

في الأشهر الثلاثة الماضية منذ اندلاع كورونا في المحافظة، راجع 7000 شخص المستشفى بسبب أمراض الجهاز التنفسي الحادة».

نائب رئيس الجامعة هو الآخر قال:«على عكس الماضي، عندما كانت نسبة 4 إلى 5 في المائة فقط من الاختبارات إيجابية، اليوم أكثر من 50 في المائة من الاختبارات إيجابية، وهذا يشير إلى اتجاه تصاعدي في المرض في محافظة بوشهر».


وذكرت وكالة الأنباء الرسمية للنظام أنه «بحلول 19 أبريل / نيسان، لم يكن عدد المصابين بكورونا يصل إلى 100، ولكن مع تطبيق خطة التباعد الذكي ورفع القيود ... يضاف ما بين 20 و 79 شخصًا يوميًا مع نتيجة اختبار إيجابية».


هذا وتشعر وسائل الإعلام الحكومية بالقلق من مطلب المواطنين في التغيير. وكتبت إحدى وسائل الإعلام اليوم «بالتأكيد التغيرات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية خلال هذه الفترة وبعد نهاية وباء كورونا الخطير ستشملنا. الفرصة لنا محدودة للغاية» (صحيفة آرمان 23 مايو).



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

23 مايو (أيار) 2020