728 x 90

إيران.. عدد المتوفين من ضحايا كورونا في 309 مدن يتخطى 38000 شخص

  • 5/1/2020
كورونا  في إيران
كورونا في إيران

اعتراف مسؤولي النظام بالمنحى التصاعدي لعدد المصابين
في طهران، وفارس، وبوشهر، وخراسان الرضوية، وخراسان الجنوبية،

وأذربيجان الشرقية، وأذربيجان الغربية، ومازندران وخوزستان

تلفزيون النظام شبكة خوزستان: ارتفاع عدد الحالات الإيجابية

في محافظة خوزستان بشكل كبير وارتفاع في الأهواز للغاية


أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر الجمعة، الأول من مايو 2020،

أن عدد ضحايا كارثة كورونا في 309 مدن في إيران تجاوز 38000.

يبلغ عدد الضحايا في طهران 6400، وفي قم 3190، وفي كيلان 2630، وفي مازندران 2360، وفي البرز 1250، وفي أذربيجان الغربية 1170، وفي سيستان وبلوجستان 990، وفي بوشهر 420، وفي إيلام 270، وفي خراسان الجنوبية 122 شخصًا. يتم إضافة إحصائيات من محافظات أخرى إلى هذه الأرقام.


على الرغم من أكاذيب روحاني، قال ظفر قندي، رئيس منظمة النظام الطبي، الليلة الماضية: «من المؤكد أن الإحصائيات التي يتم الإعلان عنها تختلف عما يحدث بالفعل ... كثير من الناس ليس لديهم أعراض ولا يتم إجراء الفحوصات المختبرية عليهم. حوالي 40٪ من الفحوصات المختبرية السلبية هي كاذبة» (وكالة أنباء مهر، 30 أبريل).


وقال متحدث باسم وزارة الصحة في النظام اليوم: «لقد شهدنا زيادة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في 5 إلى 7 محافظات تستقبل الزوار في إيران، وشهدت محافظات طهران وفارس وخراسان الرضوية وأذربيجان الشرقية وأذربيجان الغربية والعديد من المحافظات الأخرى منحى تصاعديًا في الأيام الأخيرة».


في خراسان الجنوبية، أعلن مهدي زاده، نائب رئيس جامعة بيرجند للعلوم الطبية، قبل ثلاثة أيام عن «الاتجاه التصاعدي لإحصاءات المصابين بكورونا» (وكالة مهر للأنباء، 28 أبريل).


في مازندران، وفقا لإحصاءات من جامعة العلوم الطبية، فإن عدد مرضى كورونا «زاد وعدد المرضى الجدد الذين تم إدخالهم إلى المستشفى تجاوز عدد المتعافين» (وكالة أنباء إرنا 1 مايو)


وفي بوشهر، قال كشميري، سكرتير لجنة مكافحة كورونا: «إن زيادة عدد المرضى في المستشفيات أمر مثير للقلق» (نادي المراسلين لقوات الحرس الأول من مايو).

وفي آبادان، أعلن سلمان زاده، رئيس كلية العلوم الطبية، «زيادة لافتة في عدد الحالات في جنوب غرب خوزستان» (وكالة أنباء قوات الحرس 1مايو).


في خوزستان الليلة الماضية، أعلن تلفزيون النظام: «في محافظة خوزستان، ارتفع عدد الحالات الإيجابية وارتفع في الأهواز للغاية... كما سجلت دزفول وشوشتر إحصائيات عالية جدًا ... نحن الآن في طليعة الجميع.

الخطر يكمن. الإحصائيات عالية ومستشفى رازي لا يستوعب أكثر بالفعل». وقال مشكورنيا رئيس المركز الصحي في شرق الأهواز بصراحة: «حاليا لا توجد منطقة في الأهواز يمكن تسميتها المنطقة البيضاء. جميع مناطق الأهواز متلوثة».


تسع محافظات وهي طهران، وفارس، وخراسان الرضوية، وخراسان الجنوبية، وبوشهر، وأذربيجان الشرقية، وأذربيجان الغربية، ومازندران وخوزستان، حيث يعترف مسؤولي النظام بالعدد المتزايد من الحالات، يمثلون أكثر من 43 مليون نسمة (52 ٪) من سكان إيران.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

الأول من مايو (أيار) 2020