728 x 90

إيران.. روحاني رئيس النظام العاجز يهدد معتقلي الانتفاضة

  • 12/5/2019
المجرم حسن روحانی
المجرم حسن روحانی
  • روحاني: يتجب التعامل الصارم مع هؤلاء، لا علاقة لنا بعددهم، لكن على القضاء التعامل معهم على أي حال
  • كانوا يخططون لمدة عامين، سيتم بث اعترافات أولئك الذين شاركوا في الانتفاضة بشكل تنظيمي

رئيس النظام الإيراني حسن روحاني الخائف بشدة من غضب الشعب الإيراني المتصاعد، وجه مرة أخرى تهديدات ضد المعتقلين في الانتفاضة. حاول الرئيس العاجز للنظام، المصاب بالإحباط والعجز نتيجة ذروة الغضب الدولي والمحلي على القمع الوحشي الذي طال أبناء الشعب الإيراني، رفع معنويات قوات خامنئي من خلال اطلاق المزيد من التهديدات والوعد بمزيد من القمع.


قال روحاني يوم الأربعاء ، 4 ديسمبر:
"أولئك الذين شاركوا على شكل تنظيمي في هذه الأحداث، أكدوا في اعترافاتهم التي سيتم بثها على الأرجح في المستقبل وستشاهدونها، كانوا يخططون لأكثر من سنتين ، كانوا يخططون لمدة عامين ؛ لقد أرادوا تنفيذ هذه الأعمال في أوقات مختلفة من العام الماضي وهذا العام.

كان ضمن برنامجهم تنفيذ الخطة هذا العام لأواخر يناير وأثناء الانتخابات ، ولكن عندما تم الإعلان عن الخطة (رفع أسعار البنزين) ، أخبرهم أسيادهم من الخارج أن الوقت مناسب ، ودفعوهم إلى الشوارع.


حسنًا، يجب التعامل مع هؤلاء، وليس لدينا أي علاقة بذلك. إذا تجاوز أي شخص على القانون، أو شخص ينتمي لجهة ، مهما كان عددهم الآن يجب أن يتعامل القضاء معهم."

كما عبر روحاني عن حسرته للتفاوض مع أوباما ودعوة نفسه للتفاوض مع ترامب قال خوفًا من الانتفاضة والإطاحة بالنظام: اذا رفعت اميركا الحظر سنكون جاهزين فورا لاجراء اللقاء، اذ ان رؤساء دول مجموعة "5+1" متواجدون جميعهم لتنظيم اجتماع واجراء النقاش وليس لدينا مشكلة بهذا الصدد.

وأضاف: نحن بلد نواجه أخطارا خاصة لنا. نحن بلد واجهنا عقوبات على مدار 41 عامًا مضى ، خاصة في العامين الأخيرين عندما فرضت علينا أشد العقوبات. وأنا في آخر لحظة كنت أغادر فيها نيويورك اتصل بي رئيس الولايات المتحدة بالفندق الذي كنت فيه، وأجبت على هاتفه، وكان ذلك عبارة عن حديث قصير مدته ربع ساعة عن قاطرة قوية للغاية للقطار التفاوضي.