728 x 90

إيران.. تفشي كورونا بین السجناء في سجن زاهدان، ووفاة عدد منهم

  • 4/14/2020
سجن زاهدان
سجن زاهدان

متزامنا مع تفشي كورونا في سجن زاهدان المركزي باتت المياه في السجن مقطوعة منذ اكثر من اسبوع و السجناء يعيشون في حالة صحية سيئة للغاية. يأتي انقطاع المياه مع انتشار فيروس كورونا إلى أجزاء مختلفة من السجن، مما أسفر عن وفاة العديد من السجناء.

يبلغ عدد السجناء في العنابر عدة أضعاف سعة العنبر، وانهم يعانون من سوء التغذية. و مع انتشار كورونا، تعرضت حياة السجناء للخطر. امتنع نظام الملالي ، الذي انتهج سياسة دفن السجناء أحياء، عن حل مشكلة نقص المياه، وتوفير الرعاية الصحية وعلاج المرضى الذين يعانون من كورونا.

قطع اتصالات السجناء في سجن تبريز المركزي بعد العصيان

قطع جلادو خامنئي في سجن تبريز لقاءات السجناء بعد العصيان في يوم 26 مارس لاخفاء جرائمهم في السجن و خوفا من تكرار العصيان.حراس مکافحة الشغب هم في حالة التأهب القصوى و لا يعطون إجازه الي الجنود الحارسين في السجن. وقال العديد من الجنود إنهم سيهربون إذا استمر الوضع.

يمتنع النظام ايضا من اطلاق سراح السجناء و حتى لايعطي لهم إجازه في خضم تفشي كورونا و قال الجلادون للسجناء إن حظر الاجتماع والقيود الأخرى سيستمر لمدة شهرين آخرين.

في مساء يوم 26 مارس قام السجناء في عنبرين 7 و 9 لسجن تبريز الذين حياتهم معرضة لخطر الإصابة بالفيروس كورونا بالعصيان.

مع انتشار كورونا في سجن فشافويه ووفاة ثمانية سجناء من كورونا، فإن التسمم الغذائي والمياه الملوثة وأي أمراض أخرى تزيد من خطر اصابة السجناء بفيروس كورونا.

يوم الجمعة، 10 أبريل، تعرض عدد من السجناء في سجن فشافوية للتسمم بسبب الطعام الفاسد. يحدث هذا التسمم بينما يُحرم السجناء من العلاج الطبي وهم في ظروف صعبة للغاية.

تقع الآبار المحفورة لمياه الشرب في سجن فشافوية على بعد 100 متر من مجمعات تربية الأبقار ومدينة حسن آباد والبلدة الصناعية. تمتزج مياه الشرب في السجن بمياه الصرف الصحي الملوثة وغير صالحة للشرب.

أخبار ذات صلة:

إيران..انقطاع المياه عن السجناء في سجن سبيدار بالأهواز

إيران..تفاصيل عن عصيان في سجن تبريز المركزي – نزع الأسلحة من حراس السجن