728 x 90

إيران..تفاصيل عن عصيان في سجن تبريز المركزي – نزع الأسلحة من حراس السجن

  • 3/27/2020
سجن تبريز المركزي
سجن تبريز المركزي

عقب عصيان السجناء في سجن تبريز المركزي يوم الخميس 26 مارس2020، أفادت وكالات الأنباء الحكومية نزع الأسلحة من السجانين وحراس السجن وإطلاق النار على السجناء وإصابة عدد منهم.

يوم الخميس 26 مارس 2020، رفض السجناء في العنبرين السابع والتاسع من السجن المركزي، ويكون عددهم ما يقارب 800 سجين استلام وجبات الطعام منذ يوم الأربعاء 25 مارس، احتجاجًا على عدم الإفراج عنهم أو حتى عدم منح إجازة مؤقتة لمكافحة خطر الإصابة بفيروس كورونا وبهذا أعلنوا اعتراضهم وإضرابهم عن الطعام.

وظهريوم الخميس، أشعل عدد من السجناء النار وقاموا بعصيان للاحتجاج على تقاعس الملالي والسجانين لعدم تلبية مطالبهم.

وبهذا الشأن نشرت وكالة الأنباء التابعة لقوات الحرس يوم 27 مارس تقريرًا عن الحادث كتبت فيه: «رفض عدد من السجناء في العنبرين السابع والتاسع من سجن تبريز المركزي، استلام وجبات الطعام منذ يوم أمس، احتجاجًا على عدم منح إجازة مؤقتة لهم لمكافحة خطر الإصابة بفيروس كورونا.

ووفقاً لمراسل فارس من تبريز، استمر عدد من السجناء احتجاجهم بإشعال النار في بطانياتهم يوم الخميس 26 مارس، مما أدى إلى دخول قوات أمن السجن إلى عنبر السجناء.

وقيل أن السجناء هاجموا ضابط الخفرونزعوا سلاحه وأجبرت قوات الأمن على إطلاق النار في العنبرين لتهدئة السجناء مما أدى إلى إصابة عدد من السجناء حيث تم نقلهم إلى مستشفى تبريز للجيش والشرطة.

ووفقًا للتقارير الواردة من السجن في الوقت الحاضر أن الوضع في العنابر سيئة للغاية من حيث الصحة والبيئة. وكثافة السجناء واكتظاظهم في الغرف كثيرة جدًا. والعديد من السجناء لا يمتلكون أسرة للنوم عليها، وينامون على الأرض الملوثة.

وفي هذا الصدد دعت السيدة مريم رجوي إلى تحرك دولي عاجل للإفراج عن السجناء ومنع وقوع كارثة إنسانية كبرى. وكتبت في تغريدة لها في تويتر: على المفوضة السامية لحقوق الإنسان أن تطلب من نظام الملالي في أسرع وقت قبول بعثة دولية لزيارة سجن تبريز والاطلاع على مصير السجناء.

إيران..عصيان في سجن تبريز وإطلاق الحراس النار وإصابة سجناء

كورونا في إيران ..وفاة 6 سجناء مصابين بكورونا في سجن طهران الكبير

إيران..تفشي كورونا في سجني كرج وأورومية، الامتناع عن إطلاق سراح السجناء السياسيين